جرادة.. اعتصام داخل الساندريات ردا على بلاغ وزارة الداخلية

تدخلت القوات العمومية مصحوبة بعناصر من الوقاية المدنية لفض اعتصام عمال داخل ساندريات الفحم الحجري بجرادة، وتم اللجوء الى هذا الشكل الاحتجاجي بعد بلاغ وزارة الداخلية امس حول حراك جرادة، والذي لوح باللجوء الى القوة، وعدم التساهل مع الاحتجاجات في الشارع.

ويُجهل عدد الاشخاص المعتصمين داخل جوف الارض بينهم نساء حسب ما أكده نشطاء لانوال بريس، رغم أن هناك من يتحدث عن أزيد من 50 معتصما  في جوف الارض، كما أن أربعة منهم نزلوا الى أعماق الساندريات دون الاستعانة بالحبال، وهو ما عرضهم لاصابات متفاوتة، بعضهم حالتهم خطيرة، فيما يقول النشطاء أن هؤلاء تم دفعهم من طرف عناصر القوات العمومية، ولم ينزلوا من تلقاء أنفسهم.

ولحد الان لم تتمكن القوات العمومية ولا الوقاية المدنية من السيطرة على الوضع داخل الساندريات، بينما الوضع خارجها يشوبه الاحتقان والترقب والحضور الكثيف للقوات العمومية والعناصر الامنية بالزي المدني.
فيما انطلقت مسيرة احتجاجية من حي حاسي بلال في اتجاه مكان اعتصام عمال الساندريات.

وكان البرنامج الاحتجاجي المسطر قبل اسبوع قد قرر اليوم نقاش نشطاء الحراك ترتيبات وموضوعات الندوة الصحفية التي كان مقررا لها غدا، لكن المستجد الذي اتى به بلاغ وزارة الداخلية، دفع النشطاء الى الدخول في اشكال احتجاجية جديدة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.