جرادة: اجواء مشحونة واضراب عام يشل المدينة

ما زالت مدينة جرادة تعيش على ايقاع اجواء مشحونة ومتوترة، اذ استمر الاعتصام امام مستودع الاموات حيث ترقد جثتا شهيدي لقمة العيش اللذين قضوا تحت الارض، بينما تحاول القوات العمومية بمختلف اشكالها تطويق الاعتصام، لكن لحد الان الاعتصام مستمر بشكل عادي ولم تستطع القوات العمومية منع الناس من الدخول الى المعتصم.
وأفاد نشطاء المدينة في اتصال ب”انوال بريس” ان المدينة تعيش على ايقاع اضراب عام شامل يمكن اعتباره ناجحا 100 بالمائة، مع تسجيل خروج التلاميذ من الثانويات والمدارس للالتحاق بالاعتصام امام مستودع الاموات، بينما القوات العمومية لحد الان تراقب الاوضاع بحذر مع تسجيل تدفق العديد من سيارات الامن على المدينة قادمة من مدن مجاورة.
وشبه النشطاء الاوضاع التي تعشيها المدينة بما عاشته الحسيمة عقب استشهاد محسن فكري وما تلاه من احتقان وغضب شعبي عارم.
من جهة أخرى ثمة محاولات من السلطات المحلية وبعض المنتخبين من أجل تحييد عائلة الشهيدين عبر تقديم وعود كثيرة تتحدث عن تعويضات مالية ومسكن لعائلة الشهيدين، لكن لحد الان العائلة مستمرة مع المحتجين وترفض دفن ابنيها دون وجود حل حقيقي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.