ثمانية الى 10 ارهابيين محتملين يشلون العاصمة الاوروبية بروكسيل و عموم بلجيكا

بعد اجتماع للحكومة البلجيكية مع الاجهزة الامنية  زوال هذا اليوم اعلن الوزير الاول شارل ميشيل على ان مستوى التهديد لازال قائما و دون تغيير في بروكسل بشكل خاص و  في بقية أنحاء البلاد بشكل عام و عليه فالحكومة البلجيكية و تنفيذا لتوصية من الاجهزة الامنية  قررت الحفاظ على  نفس الاجرءات الامنية المشددة التي تم اتخاذها طيلة يومي السبت و الاحد 21 و 22 نونبر. وبذلك قرر الاجتماع الوزاري مع “الهيأة التنسيق لدراسة التهديدات” التي تسمى اختصارا ب “اوكام” باغلاق  جميع المدارس و روض الاطفال و الثانويات و المعاهد و المسارح و الجامعات ببروكسيل حتى اشعار اخر.

كما دعى الوزير الاول الى المزيد من  و اليقظة و الحذر مؤكدا ان بلجيكا معرضة اليوم لتهديد خطير  و وشيك و “اننا نخشى هجومات مماثلة كهجمات باريس مع احتمال شن هجمات في عدة اماكن في وقت واحد”

و اختتم قوله في الندوة الصحفية، بحضور وزراء العدل والدفاع والداخلية والشؤون الخارجية، ونائب رئيس وزراء، قائلا “بأننا نراقب و نقيم  الوضع ساعة بساعة و اننا لن ندخر جهدا لاستئناف الدراسة و العودة بسرعة الى الحياة الطبيعية”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.