ثلاث أشهر نافذة في حق عضوين من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ببرشيد

قضت المحكمة الابتدائية ببرشيد مساء أمس الاثنين بالسجن ثلاثة أشهر نافذة في حق عضوي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان هند سجارتي ومحمد دياني وغرامة مالية 1000 درهم لكل منهما، لرفعهما شعارات خلال وقفة احتجاجية منددة بالرشوة.

واعتقلت هند بحاتري مسؤولة بفرع برشيد الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، رفقة دياني رئيس اللجنة المحلية بفرع أولاد عبو للجمعية المغربية لحقوق الإنسان خلال مشاركتهما في وقفة احتجاجية ببلدية احد السوالم بعمالة برشيد، هذه الوقفة كانت دعت لها لجنة السكن. ووجهت تهمة إهانة السلطات واتهامها بالرشوة، ولم يحضر خلال جلسة المحاكمة يحضر الشهود، ولا أصحاب الدعوة، في حين شهدت الجهة المقابلة لمقر المحكمة وقفة احتجاجية تضامنا مع هند ورفيقها و شارك في الوقفة التضامنية شباب عشرينيون من الدارالبيضاء وحقوقيون ومتضامنون من متضرري ملف السكن باحد السوالم، يافطات رفعها أطفال كتب عليها ’’للبيع‘‘ في انتشار واضح لظاهرة مصطفى بوعدود ببني ملال الذي كان أول من رفعها في شكل احتجاجي غير عادي. فرع برشيد للجمعية المغربية لحقوق الانسان أصدر بلاغا أعلن على أن هذه المحاكمة تستهدف خنق حرية التعبير والعمل الحقوقي، وقمع حق التظاهر السلمي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.