ثلاثة طلبة مهندسين مغاربة يتفوقون في مسابقة عالمية بابتكار يساعد الأشخاص المعاقين

1400931024.clip_image0014_49E18D81[1]

تأهل ثلاثة طلبة مهندسين من المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالرباط لتمثيل المغرب في النصف النهائي العالمي من مسابقة “إماجين كاب” لشركة مكروسوفت والمنتظر أن ينظم في قطر يوم 31 ماي الجاري.

فقد تمكن فريق المدرسة المغربية لعلوم المهندس المكون من ثلاثة طلبة يدرسون بالسنة الرابعة وهم ياسين منير وإدريسي العمراني وهشام بوشيخي ، من انتزاع هذا التتويج الخامس متقدمين على منافسيهم المنتمين لقطاع التعليم العالي العمومي والخاص.

وقدم الطلبة الثلاثة مشروعا يتمثل في إنسان آلي قادر على التحرك بإشارة العين وهو المشروع الذي يمكنهم من تمثيل المغرب في النصف النهائي العالمي لمسابقة ” إماجين كاب ” المنتظر أن تحتضنه الدوحة في 31 ماي المقبل.

وقال الطالب المهندس العمراني ” لقد صممنا نظاما يمكن الأشخاص المعاقين من التواصل مع محيطهم فقط من خلال حركة العين ” مشيرا إلى أن هذا الإنسان الآلي سيمكن هؤلاء الأشخاص من التحرك وتنفيذ مهام والتحكم في أي جهاز إلكتروني في محيطهم .

وأضاف ” في المستقبل القريب سنمكن هؤلاء الأشخاص من التحكم في كراسيهم المتحركة حتى يتمكنوا من الخروج من منازلهم والشعور بالحرية “.

ومن جهته أوضح المدير المساعد للمدرسة المغربية لعلوم المهندس بالرباط حفيظ كيركر أن المشروع الذي طوره الطلبة الثلاثة حظي باهتمام لجنة التحكيم بفضل تقنياته الفائقة وانعكاساته الإنسانية والصناعية مما مكن هذا الفريق من التأهل للنهائيات العربية التي تعتبر بمثابة نصف نهائي في أفق المشاركة في النهائيات العالمية التي ستنظم بمقر مكروسوفت في سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.