منسحبون من نقابة الأموي يؤسسون الكنفدرالية العامة للشغل بالمغرب

عبد المنعم المساوي

أعلنت حركة 17 ماي-الصف الديمقراطي- انسحابها من  المركزية النقابية الكنفدرالية الديمقراطية للشغل و تأسيس “الكنفدرالية العاملة للشغل بالمغرب” (CGT) في لقاء تأسيسي يوم السبت 22 نونبر بالرباط.

وأعلن الإطار الجديد الذي تأسس يوم 17 ماي الماضي كحركة تصحيحية من داخل الكدش في بيان تأسيسي توصلنا في “أنوال بريس” بنسخة منه “إنتماءه للخط النضالي المكافح والمدافع عن كل القيم النبيلة، التي أفرزتها البشرية، باجتهاداتها الفكرية، للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية،” وهو جزء –يضيف البيان- “من بديل يتبلور داخل المجتمع، كجواب حقيقي، لرد الاعتبار للطبقة العاملة، وعموم المأجورين، وصيانة حقوقها ومكتسباتها المادية والمعنوية، في إطار جبهة ديمقراطية، مناضلة بجانب كل القوى الديمقراطية، التي تتعرض يوميا لكل أشكال المنع والتضييق.”

وصادق المشاركون في اللقاء التأسيسي على أرضية العمل التي ترسم الأفق النضالي للمنظمة الجديدة وهياكل ستشرف على المرحلة التأسيسية إلى حين انعقاد المؤتمر الأول للنقابة.

وأفاد مصدر حضر اللقاء لـ”أنوال بريس” أن من بين الأسماء النقابية التي حضرت اللقاء التأسيسي القيادي السابق بالكنفدرالية الديمقراطية للشغل مصطفى الشطاطبي، عبد العالي كميرة الذي انتخب كاتبا عاما للنقابة الجديدة ونور الدين جرير العضو السابق في المجلس الوطني للكدش.

وحسب نفس المصدر فقد حضر اللقاء التأسيسي 20 قطاعا نقابيا وممثلون عن الكنفدرالية العامة للشغل بإسبانيا وفرنسا .

10754761_878309635526831_1342311832_n

10819788_878309495526845_666365781_o

10815949_878309452193516_1172013403_n

تعليق 1
  1. فؤاد يقول

    لقد سعى حزب الأصالة و المعاصرة منذ تأسيسه البحث عن متناضلين نقابين لتأسيس ذراعه النقابي إسوة ببعض الأحزاب .فعثر أخيرا على مناضل من طينة عبد العالي الكميرة المطرود من الإشتراكي الموحد للتنفيذ الخطة المخزنية لتشتيت الحركة العمالية و النقابية و تأسيس هذا الكيان الذي لن يقدم شيئا للطبقة العاملة بل مناسبة لكاتبه العام لبلوغ مجلس المستشارين جزاء له على تنفيذه للمخطط المخزني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.