تونس تطالب تسليمها مغربيا موقوفا في ايطاليا يشتبه تورطه في تفجيرات “باردو”

ذكرت وزارة الداخلية التونسية الجمعة ان تونس طلبت تسليمها مغربيا اوقف الثلاثاء في ايطاليا ويشتبه بتواطئه مع منفذي الهجوم على متحف باردو.

وقال الناطق باسم الوزراة محمد علي العروي لوكالة فرانس برس ان “السلطات التونسية طلبت بالتأكيد تسلمه”.

واضاف انه يشتبه بان عبد المجيد الطويل (22 عاما) “شارك بشكل غير مباشر” في الهجوم الذي نفذه تونسيان في مارس الماضي واسفر عن سقوط 22 قتيلا هم 21 سائحا وشرطي. واتهم الطويل بانه قدم “دعما لوجستيا” الى المهاجمين، بدون توضيحات.

ولم يتمكن الناطق من القول ان كان الطويل موجودا في تونس عند وقوع الهجوم.

واعلنت الشرطة الايطالية الاربعاء توقيف شاب مغربي وصل في فبراير الماضي على متن سفينة لمهاجرين سريين ويشتبه بضلوعه في الهجوم على متحف باردو.

ومثل عشرات الآلاف من الاشخاص هذه السنة، وصل عبد المجيد الطويل على متن واحدة من السفن المتهالكة سرا الى ايطاليا في 17 فبراير اي قبل شهر من وقوع الهجوم، كما ذكرت السلطات الايطالية.

وقد سلم امرا بمغادرة الاراضي الايطالية خلال 15 يوما عند وصوله الى مرفأ بورتو ايمبيدوكلي بجنوب صقلية.

وقال العروي “لا اعرف” ما اذا كان في تونس يوم وقوع الهجوم “لكن ليس بالضرورة ان يكون شخص ما موجودا للقيام بفعل ما”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.