توقيف شخصين على خلفية قضية فتاتي إنزكان

أوقفت عناصر الأمن بإنزكان صباح الجمعة 3 يوليوز شخصين على خلفية ما بات يعرف بقضية “تنورة فتاتي إنزكان”، الذي تم تقديمهن للعدالة بتهمة الإخلال بالحياء العام. ويشتبه بالشابين قيامهم بالتحرش بالفتاتين وتعريضهما للسب والشتم.

وحسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فقد تم توقيف الشابين للاشتباه بتحرشهما بالفتاتين وتعريضهما للسب للسب والشتم والايذاء.

وفيما وضع الشاب القاصر الذي لم يتجاوز عمره 17سنة تحت المراقبة ، واحتفظ بالثاني الراشد الذي يبلغ من العمر 18 سنة تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث في القضية المثيرة للجدل. توقيف المشتبهين يأتي حسب ذات البلاغ من أجل الحرص والتطبيق الحازم للقانون ومباشرة بعد إصدار وزارتي الرميد وحصاد لبلاغ يحذر من الحلول محل العدالة .

يذكر أن قضية فتاتي أنزكان الذين تعرضتا للتحرش بأحد الأسواق وتم اعتقالهم وتقديمهم للعدالة، عرفت ردود فعل منددة، ووقفات احتجاجية بمدن عدة دفاعا عن الحريات الفردية والحق في اختيار اللباس، حيث تحولت الصايا شعار للتضامن مع الفتاتين الضحيتين، ودفاعا عن الحرية الشخصية.

بلاغ الجهات الأمنية يأتي أيضا في سياق بحث المسؤولين عن مخرج لورطة قضية فتاتي إنزكان الذي أحرجت المغرب داخليا وخارجيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.