توقيف أسامة الخليفي للتحقيق معه بسبب تدوينة تمنى فيها تعليق رقاب قادة البيجيدي في الشارع

اعتقل مساء اليوم 2 يناير 2019 أسامة الخليفي بالرباط على خلفية تدوينة بالفايسبوك، علق فيها على الحكم الصادر في حق شاب من الحسيمة حكم عليه بسنتين سجنا بسبب تدوينة تمنى فيها الموت للعثماني بدل السائحتين.

وفي تعليق أسامة الخليفي على هذا الحكم “تمنى الموت لكل قيادي في حزب العدالة والتنمية…” وأضاف بنفس التدوينة ” لو كان ممكن سأعلق رقابهم بشارع محمد الخامس..” .

يذكر أن اسامة الخليفي كان من بين ايقونات حركة عشرين فبراير الذي قام بالدعوة للنزول للشارع، وعرف بعد ذالك مسارات وخيارات عدة بعيدة عن مطالب حركة عشرين فبراير ومبادئها العامة، انتمى خلال فترة لحزب البام، وانسحب منه بعد ذالك، كما دخل السجن لأكثر من مرة بسبب تهم لا علاقة لها بعشرين فبراير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.