تورط “صحافي” وصاحب مقهى بطنجة في اختطاف مواطن للضغط عليه للتوقيع تحت الإكراه

1471922_246132835553080_161684477_n

الصورة: مصطفى السيعليتي في إحدى وقفات حركة 20 فبراير بطنجة 

قال المواطن مصطفى السعليتي أنه تعرض لعملية شبه اختطاف من طرف مُشغله رفقة شخص آخر يُعتقد أن يكون صحافي حسب شهادة مصطفى لـ “أنوال بريس” .

وتعود تفاصيل الحادث كما يرويها لنا الناشط الفبرايري مصطفى إلى ليلة السبت 28 دجنبر 2013 في حدود الساعة الحادية عشر ليلا عندما عرض عليه مُشغله ركوب سيارته رفقة شخص آخر للتوجه إلى محل آخر في ملكية مُشغله، لكن –يقول مصطفى- “بمجرد وصولنا إلى طريق العوامة وبالضبط قبالة المنطقة الأمنية بني مكادة بالعوامة طلبوا مني النزول والدخول معهما للكوميسارية، هناك أمروني بالتوقيع على أوراق خاصة بدراجة نارية، ولما رفضتُ التوقيع تعرضت للتعنيف والضرب والخنق بحضور شرطي كان يرتداد على المقهى التي أشتغل بها، وطرحوني أرضا وتم تفتيشي ونعتي بأقدح الأوصاف واتهامي بتناول المخدرات، هذا كله بحضور بعض رجال الشرطة ومشغلي (م.ت) والمسمى رشيد الذي يملك سيارة رباعية الدفع تحمل شعار الإذاعة والتلفزة المغربية” .

ويعتزم مصطفى السعليتي المطرود من العمل(حيث كان يشتغل بإحدى المقاهي/بيتزريا المتواجدة بشارع يعوب المنصور  التابع لمقاطعة مغوغة) وضع شكاية لدى الوكيل العام للملك ضد مُشغله وكل من تورط معه لإجبار على توقيع على أوراق خاصة بدراجة نارية وتعنيفه بعد امتناعه عن ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.