توتر جديد بين السلطات المحلية و نقابة سائقي الطاكسيات بالحسيمة

عاد التشنج بين السلطات المحلية والمكتب النقابي لسائقي سيارات الأجرة التابع للإتحاد المغربي للشغل بالحسيمة، وقال مصدر نقابي لـ”أنوال بريس” أن “الشرطة القضائية قامت مؤخرا بمحاولة إعتقال جميع أعضاء المكتب النقابي ومن بينهم الكاتب الإقليمي .

وقال نفس المصدر أن  “ثلاث سيارات لفرقة من الشرطة القضائية بالمدينة حلت بالمحطة الطرقية من أجل اعتقال النقابيين لغرض الاستماع إليهم في قضية مفبركة طبختها الشرطة القضائية بإيعاز من لوبي حزبي.”-يقول المصدر-

وتعود فصول هذه القضية -حسب المصدر النقابي نفسه- عندما عمد  أعضاء جمعية سابقة كانت تسير محطة الطاكسيات بالحسيمة قبل أيام، إلى إبتزاز السائقين إلى أن تطورت اﻷمور إلى شجار باﻷيدي بين الطرفين، حيث كان هدف هذا الابتزاز إلى اختلاق شجار لرفع دعوى ضد المكتب النقابي، وقد سلمت شواهد طبية لهذه المجموعة لتبرير اعتقال أعضاء المكتب النقابي.

وفي محاولة إعتقالهم من المحطة من طرف الشرطة القضائية، ثار السائقون ضد عناصر الشرطة القضائية وتم طردهم من داخل المحطة.

وفي ذات السياق عقدت النقابة الوطنية لسائقي سيارات اﻷجرة بمقر الإتحاد المغربي للشغل بالحسيمة  الجمعة 10 يوليوز جمعا عاما استثنائيا للوقوف على ما أسماه “التضييق السافر على العمل النقابي” ومناقشة “آليات التصدي لمحاولة كسر شوكة مناضلي القطاع.”

وقد أصدر المكتب النقابي بيانا في الموضوع -توصلنا بنسخة منه-، يعلن فيه عزمه تنظيم وقفة احتجاجية  الأربعاء 15 يوليوز بالمحطة الطرقية دفاعا عن كرامة ومطالب شغيلة قطاع الطاكسيات.

11749417_705243379587712_603347335_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.