تنظيم القاعدة يتبنى عملية “شارل إيبدو”

تبنت تنظيم “القاعدة في جزيرة العرب” عبر رسالة مصورة نشرت بكل من “اليوتوب” و”تويتر” تحت عنوان “ثأرا لرسول الله، رسالة بشأن غزوة باريس المباركة” الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو”، وقد نفذ الهجوم بامر مباشر من زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وصرح المتحدث باسم التنظيم ناصر بن علي الآنسي أن تنظيم قاعدة الجهاد تبنى هذه العملية ثأرا للنبي، وبأمر من قائدها أيمن الفظواهري. واعتبر الآنسي، الذي نشرت رسالته على موقع “يوتيوب” وعبر “تويتر”: “أساء أولئك الكفرة الفجرة إلى أنبياء الله المصطفين الأخيار وتمادوا بكفرهم حتى تمادوا على خليل الله… محمد بن عبدالله… فضجت أمة الإسلام وهاجت”.

يذكر أن سعيد كواشي الذي نفذ الهجوم عل “شارل إيبدو” سبق وسافر الى اليمن خلال سنة 2011 ، وقد يكون تلقى تدريبات وأسلحة من قبل تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب”. من جهة أخرى رفعت الصحيفة الساخرة “شارل إيبدو” التحدي بعد ما تعرضت له من هجوم قتل فيه 12 من طاقم تحريرها، بحيث استأنفت الصدور اليوم الأربعاء، وطبعت ثلاث ملايين نسخة، وسيتم توزيعها عبر أكثر من 20 دولة. وتضمن العدد الصادر في صفحته الأولى صورة لرسول الإسلام وهو دامع العينين وحاملا للافتة مكتوب عليها “أنا شارلي”، تحت عنوان “كل شيء مغفور”. ونفذت أعداد الصحيفة منذ الصباح الباكر من الأكشاك ، حيث سيتم طبع نسخة ثانية من العدد الصادر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.