تنسيقية مناهضة خطة التقاعد تدعو إلى إضراب وطني عام ومسيرة وطنية يوم 14 دجنبر

في خطوة تصعيدية أعلنت “التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد” خوضها لإضراب وطني عام في الوظيفة العمومية و المؤسسات ذات الطابع الإداري و الجماعات الترابية، إلى جانب تنظيمها لمسيرة وطنية بالرباط في ذات اليوم، إلى جانب مشاركتها في مسيرة الحركات الاحتجاجية المستقلة المزمع تنظيمها بمراكش  يوم 13 نونبر الجاري تزامنا وانعقاد مؤتمر كوب22″.

ووقفت اللجنة الوطنية  للتنسيقية في اجتماعها على استمرار الحكومةة المنهية ولايتها في سياسة تخريب الوظيفة العمومية وتعميق أزمة الصندوق المغربي للتقاعد والإجهاز على حق الأطر العليا المعطلة في التوظيف والشغل والعيش الكريم، وتنزيل مقتضيات مرسوم التوظيف بالتعاقد المشؤوم في المنظمة التعليمية…

وطالبت مجددا”اسقاط خطة التقاعد المشؤومة و قوانين أنظمة التقاعد الهدامة لمكتسبات الموظفين و الموظفات في التقاعد و إلغاء معاشات الريع للوزراء و البرلمانيين”.

واستهجنت ما أسمته “القرارات اللاوطنية و اللاشعبية للحكومة المنتهية ولايتها و التي تهدف الى ضرب مكتسبات الوظيفة العمومية و على رأسها مرسوم التوظيف بالتعاقد المشؤوم.

ونددت “بالقمع الممنهج و المقصود الذي يتعرض له و بشكل يومي مناضلو و مناضلات المجلس الوطني لخريجي البرنامج الحكومي 10000 اطار و مطالبة الحكومة بالتسوية الفورية لهذا الملف العادل”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.