تنسيقية الأساتذة بجهة الشمال تعلن خوضها مسيرة احتجاجية صباح الجمعة بطنجة ردا على تهديدات الوزير أمزازي

أصدرت “التنسيقية الجهوية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” بيان بمثابة رد عل ” سياسة الترهيب والتهديد من قبل الحكومة والوزارة الوصية على قطاع التعليم اتجاه الاساتذات والساتذة لثنيهم على مواصلة معركتهم ..دفاعا عن الوظيفة والمدرسة العمومية” يقول البيان، وإيمانا من الأساتذة المنضويين بالتنسيقية في الدفاع عن حقهم المشروع ومطلبهم المتمثل في إدماجهم بسلك الوظيفة العمومية. وحسب بيان الرد من قبل التنسيقية الجهوية بجهة طنجة تطوان الحسيمة تعتزم هذه الأخيرة ” التصدي لمثل هذه الأشكال الجديدة/ القديمة من قبل الجهات المسؤولة للتضليل على المطلب العادل والمشروع”.

وتستنكر تنسيقية جهة طنجة تطوان الحسيمة القمع الذي طال الأساتذة أثناء معتصم الرباط يوم 23 مارس، منددة بكل ” أشكال التهديد والوعيد والتضليل”، وعزمها الرد على ذلك بخطوات نضالية واشكال احتجاجية. ودعت تنسيقية الأساتذة بجهة الشمال لتجسيد ” مسيرة جهوية بطنجة يوم الجمعة 29 مارس صباحا انطلاقا من ساحة الأمم”. وجاءت بيانات ودعوات الاحتجاج من قبل تنسيقيات “الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” الإقليمية والجهوية للرد على تهديدات وزير التربية الوطنية بالعزل خلال الندوة الصحفية الذي عقدها الأربعاء بمقر وزارته، وحضر الى جانبه مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وينتظر أن تعقد تنسيقية الأساتذة المشكلة من تنسيقيات إقليمية وجهوية مجلس وطني عند نهاية الأسبوع ستقرر فيه ردها بخصوص تهديدات الوزير، وكذا بيان الأحزاب المشكلة للحكومة، الصادر عقب الندوة الصحفية لوزير التربية الوطنية، والذي جاء متناغما مع تهديداتها وقراراتها في حق الأساتذة المتعاقدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.