تناول اللحوم فى العيد ، يتسبب فى الكثير من المتاعب الصحية بعد العيد،

يتناول الجميع اللحوم فى العيد وبكميات أكبر من المعتاد فى الأيام العادية طوال السنة، مما يتسبب فى الكثير من المتاعب الصحية بعد العيد، مثل الإصابة بعسر الهضم أو التخمة أو الامتلاء.

ويقول الدكتور محمد المنيسى، استشارى الجهاز الهضمى وأمراض الكبد، إن العيد فترة ينتظرها الجميع ولكن هناك عادات غذائية خاطئة منتشرة بين الناس، خاصة فى الإسراف فى أكل اللحوم بأنواعها، دون معرفة منهم بخطورة كثرة تناول تلك اللحوم الحمراء.

ويضيف المنيسى أن البروتين الحيوانى بأنواعه مطلوب ليمد الجسم بعناصر هامة جدا له، كالزنك والماغنيسيوم، ولكن اللحوم الحمراء يجب إلا تؤكل إلا مرة كل عشرة أيام فى الأيام العادية وبكميات متوازنة جدا، لأنها تتسبب فى الزوائد القولونية فى القولون، وكذلك الإمساك وتضر بعض المرضى أصحاب الصداع النصفى.

لذا ينصح المنيسى أكل اللحوم الحمراء فى العيد بكميات معقولة حوالى من 200 جرام وحتى 250 جرام فى اليوم أى قطعة لحم واحدة، الأفضل أن تكون مسلوقة أو مشوية، وتناول البقدونس والشبت والورقيات جميعا مع اللحم، لأنها تمتص الدهون وتقلل من السميات، كذلك الإكثار من تناول السلطة والفواكه بجانب اللحوم ليكون عيدا صحيا وسعيدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.