تمديد العمل برخصة السياقة القديمة إلى نهاية دجنبر

قررت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، تمديد العمل برخصة السياقة على الحامل الورقي، لثلاثة أشهر أخرى، نتيجة الازدحام الذي تشهده المصالح المكلفة بتجديد هذه الوثائق وإعادة إصدارها على الحامل البيروميتري، بحسب ما أفاد به مسؤول في الوزارة المذكورة.

وأكد ابراهيم باعمال، مدير النقل عبر الطرق والسلامة الطرقية بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، أنه تقرر اعتماد هذا الإجراء، ليصبح العمل بالرخصة القديمة ممكنا إلى غاية 31 دجنبر 2015، بعد أن كان من المقرر أن تنتهي المدة المحددة لصلاحية وثائق السياقة على الحامل البيرومتري، يوم غد الأربعاء.

وأوضح باعمال، في تصريح صحافي، أن أكثر من 3 ملايين رخصة سياقة ورقية لم تجدد بعد، وأكثر من مليون رخصة ورقية رمادية لم تجدد، أيضا.

وجدير بالإشارة إلى أن العمل برخصة السياقة الإلكترونية بدأ منذ أكتوبر 2010، وجرى تمديد نهاية الرخصة الورقية مرات عدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.