تلميذة من بني بوعياش تخلق الحدث في فرنسا بحصولها على معدل فاق العشرين في الباكالوريا

خلقت تلميذة مغربية من أصول ريفية، الحدث في فرنسا بعد أن نالت، معدل زاد عن العشرين في إمتحان الباكالوريا شعبة العلوم، في منطقة كوتري الفرنسية، و تمكنت مريم بورحايل ذات الثامن عشرة ربيعا من الحصول على معدل استثنائي يصل إلى 21.03 على 20. 

وتفاجئت مريم بالنتيجة، التي لم تتوقعها لا عائلتها التي تنحدر من مدينة الحسيمة وبالضبط من منطقة بني بوعياش، ولا أساتذتها، وتلقت العديد من التهاني من أقربائها و معارفها في الثانوية، معبرين لها عن صدمتهم بهذا المعدل المرتفع جدا. 

ورغم أنها علمية إلا أنها سجلت نتائج جيدة في المواد الأدبية حيث حصلت على معدل 18 في مادة التاريخ والجغرافيا، و 19 في كل من مادة الفلسفة و مادة اللغة الفرنسية ، وحصلت على معدل 20 في اللغة اليونانية، علما أنها درست حتى اللغة اللاتينية في الإعدادية. 

ويعتبر تفوق مريم هذا نجاح لعائلتها أيضا، حيث دعمتها وجعلت الدراسة محور كل شيء في حياتها، وتطمح مريم لدراسة الطب في الموسم الدراسي المقبل، كما تستهويها السياسة وتطمح للجمع بين الأمريين مستقبلا. 

وليس هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها تلميذة على معدل استثنائي يفوق العشرين حيث تمكنت العام الماضي طالبة في ثانوية بول غوغان في جزيرة تاهيتي الفرنسية من الحصول على معدل بلغ 20.44 على 20 بعد حصولها على درجة النجاح الكاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.