تلاميذ مدرسة أدوز يقاطعون الدراسة

أفادت بعض المصادر المقربة من تلاميذ مدرسة أدوز أنهم لم يلتحقوا بمقاعد الدراسة بالمدرسة الجماعاتية بالرواضي وذلك لأسباب لخصوها في مجموعة من الإكراهات تطرق لها آباء وأولياء التلاميذ في شكاية سابقة إلى النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة ويأتي ذلك بعدما يئسوا من جميع الوعود التي قدمت لهم . وهم متشبثين بمتابعة أبناءهم الدراسة في دوار أدوز أو مقاطعة الدراسة نهائيا . كما أن مدير المدرسة الجماعاتية هدد آباء التلاميذ من حرمانهم من القسم الداخلي مستقبلا ان لم يسارعوا في تسجيل أبناءهم بالمدرسة أعلاه . وتجدر الإشارة الى أن السلطة المحلية بدورها حاولت جاهدة لإخماد هذا الإحتاج من خلال قائد قيادة الرواضي بإستدعائه لبعض الآباء من أجل ثنيهم عن قرار المقاطعة . والان الكرة في مرمى المسؤولين لإيجاد حلا عاجلا لهذه الناشئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.