تكتل جمعيات طنجة الكبرى تتهم جمعية مقربة من البام بـ”السطو” على برنامجها الشبابي

 

اتهم مؤسسو تكتل جمعيات طنجة الكبرى مؤسسة المتوسط للشباب وهي جمعية حديثة العهد بـ”سرقة” برنامجها الخاص بالشباب ، وذلك عقب إعلانها عن تنظيم أيام للشباب بتنسيق مع الجماعة الحضرية.

علال القندوسي المنسق العام للتكتل كتب في صفحته على الفايسبوك بعد تأسفه على “السرقة” :” اسفنا نابع من كون هاته الجمعية تعمل تحت غطاء السيد العمدة والذي تعهد بدعمها في تنظيم هذا النشاط المسروق ،لكننا نعلن اننا سنترافع وبطرق حضارية ضد كل من سولت له نفسه استهداف التكتل ورصيده الجمعوي”.

وقال منسق البرامج في التكتل عدنان المعز أن ” أيام الشباب برنامج من برامج التكتل ولنا الأوراق الأدبية والمالية والثبوتية لما نقول واليوم ونحن نحتفل باليوم الوطني للمجتمع المدني سنحتفل بان نترافع ضد الاستبداد والتحكم بمدينة طنجة” وأضاف عدنان (حزب العدالة والتنمية) :” ……وأننا على استعداد أن نطلع الرأي العام المحلي والوطني بحقائق تثبت وبما لا يدع للشك عن خيانة الأمانة وسرقة المال العام.”

ومباشرة بعد عقدها للقاء برئيس الجماعة الحضرية فؤاد العماري يوم 20 فبراير 2015، أعلنت مؤسسة المتوسط للشباب وبشراكة مع الجماعة الحضرية  عن تنظيمها لمنتدى أيام الشباب في دورته الثانية حول موضوع ” الإقتصاد و السياسة كعامل لإدماج الشباب ” ايام 17 – 18 مارس 2015 بمدينة طنجة، يحضرها  وزراء ومسؤولين في مؤسسات تعنى بالشباب والتشغيل بالإضافة إلى ممثلي بعض الأحزاب المغربية.

الصورة: لقاء أعضاء مؤسسة المتوسط للشباب برئيس الجماعة الحضرية لطنجة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.