تقوية دور المواطنات والمواطنين في تدبير البيئة موضوع منتدى بمدينة طنجة

عقدت جمعية ادلما، بشراكة مع مؤسسة سديال، وبدعم من طرف منظمة OFS بعد زوال يوم الجمعة ثامن عشرة شتنبر  الجاري، بفندق الريف بطنجة، منتدى حول موضوع:  تقوية دور المواطنات والمواطنين في تدبير البيئة بمدينة طنجة.

  و استهل المنتدى بجلسة افتتاحية، عرفت مشاركة كل من سعيد شكري الخبير في المجال البيئي، الذي اعتبر بان مدينة طنجة تعرف تطورا ملموسا في مجال إدماج البعد البيئي في  السياسات العمومية، وهذا يعد مكسبا بالنسبة للمجتمع المدني  بالمدينة، الفاعل منذ بداية التسعينات من القرن الماضي، فأصبحت بذلك مدينة البوغاز نموذجا يتقدى به وطنيا في القطاع الجمعوي، ومن  المحتمل أن تصبح رائدة دوليا، معتبرا  اللقاء بمثابة  افتتاح رسمي للموسم الجديد للمجتمع المدني بالمدينة.

   أما  محمد البقالي رئيس جمعية ادلما فأوضح بأن المشروع مكمل لمسار الجمعية منذ خمسة عشرة سنة، في ميادين  الديمقراطية التشاركية،  والشأن المحلي وغيرها، لذلك أتى المشروع لكي يدقق في بعض المفاهيم المرتبطة بتدبير الشأن  العام بمدينة البوغاز، مقرا بكون مفهوم المسؤولية  الاجتماعية قوي في المقربة  التشاركية، بحيث يمكن المجتمع المدني من مراقبة التسيير  الجماعي.

   في حين قدمت سلوى بدوي المكلفة  بالمشروع تقديم عام للمشروع الحامل لعنوان  تقوية دور المواطنين  والمواطنات في تدبير  البيئة بمدينة  طنجة، و المنجز من طرف جمعيتي سديال وادلما، والممول من لدن منظمة OSF ، العاملة بالدول النامية ومدته  سنة  تبتدئ من شهر ماي من عام  2015،  موضحة  كون لائحة  الفاعلين الجمعويين غير محصورة، مستحضرة بعض الأهداف المتجلية في خلق روح المسؤولية، وجلب الأنشطة  ستعتمد على مبدأ  الديمقراطية التشاركية، سواء منها الموائد المستديرة المبرمجة،  أو  الندوات، وكذا الدورات التكوينية الخاصة بالبيئة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.