تقرير دولي: المغرب يتربع عرش إفريقيا في انتاج وتسويق “القنب الهندي”

حافظ المغرب على صدارة المجموعة الدولية في انتاج وتسويق القنب الهندي، إذ كشف تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات لسنة 2014، يوم الثلاثاء 03 مارس 2015، أن المغرب بقي يحتل المرتبة الأولى إفريقيا كأكبر منتج لمخدر القنب الهندي، ومحتلا مراتب متقدمة على الصعيد العالمي.

وأكد التقرير أن دول شمال إفريقيا سجلت خلال سنة 2014 ارتفاعا في عمليات حجز مخدر القنب الهندي، رغم تراجع انتاجه في هذه الدول.

وأوضح التقرير أن عمليات الحجز الأكثر أهمية التي تمت في شمال افريقيا في الجزائر تحديدا، بقرابة 182 طنا، مشيرا إلى أن هذه الكميات كانت معدة للتهريب في اتجاه أوروبا.

واستمر المغرب في الحفاظ على “مكانته” سنة 2014 في “مقدمة” البلدان المنتجة للقنب الهندي “، رغم تراجع مساحات انتاجه، حسبما أوردته التقرير.

كما سجل التقرير ارتفاعا في نسبة محجوزات القنب الهندي في المغرب، حيث انتقلت من 126 طنا سنة 2011 إلى 137 طنا سنة 2012، محتلا بذلك صدارة القارة الافريقية، على صعيد الكميات المضبوطة على الحدود الجمركية، أو التي يكون مصدرا لها.

وتعد الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات هيئة مستقلة مكلفة بمراقبة تطبيق الاتفاقيات الدولية للأمم المتحدة المتعلقة بمراقبة المخدرات. وعلى أساس نشاطاتها تصدر الهيئة تقريرا سنويا يقدم للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة عبر لجنة المخدرات. ويعتبر المغرب ضمن أعضاء الهيئة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.