تقرير الـ AMDH يصف أوضاع السجن المحلي بطنجة “بالكارثي” و”المهين”

في تقرير له وصف فرع طنجة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أوضاع السجن المحلي بـ”الكارثي” بسبب الفوضى والإكتظاظ و”الظروف المزرية للسجناء”.

وسجل التقرير أن”السجناء يتعرضون لكل أنواع الإهانة والتعنيف اللفظي والجسدي”، وأفادت الجمعية أنها مُنعت من زيارة الناشطة الحقوقية المعتقلة “وفاء شرف” بعد طلب وجه المكتب المحلي إلى المندوب الجهوي للسجون بتطوان يوم 16 يونيو الماضي دون تبرير الرفض، تعرضت على إثره الناشطة يوم الثلاثاء 7 يوليوز الجاري، إلى وابل من الشتم والسب والقذف من طرف أحد مساعدي مدير السجن وبحضور هذا الأخير.

“الإعتداء” الذي تعرضت له “وفاء” -حسب بيان الجمعية- كان على خلفية تدخل الأخيرة ضد تعنيف إحدى السجينات من طرف المدير، الأمر الذي دفع بها للدخول في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة احتجاجا على هذا الأسلوب، إلى جانب السجينة “ه.ش” احتجاجا على الوضعية المزرية للسجينات.

وفور علم المدير بدخول وفاء شرف في الإضراب عن الطعام –حسب ذات البيان- قام أمس الخميس 09 يوليوز 2015 باستقدام أكثر من عشرة موظفين الذين قاموا بتفتيش غرفة شرف والعبث بأغراضها،وبعدها تم تقديمها لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الذي استمع إليها بخصوص أسباب الإضراب.

وأعلن المكتب المحلي لذات الهيئة الحقوقية عن “تضامنه مع المعتقلة السياسية وفاء شرف،” وتنديده برفض المندوبية الجهوية للسجون الاستجابة لطلب الجمعية زيارة وفاء شرف بدون تقديم سبب الرفض، واعتبر المنع يأتي في إطار التضييق الذي تتعرض له الجمعية.

كما طالب البيان بفتح تحقيق جدي ونزيه في التعنيف الذي تعرضت له المعتقلة السياسية وفاء شرف وكافة السجناء بالسجن المحلي،وجدد في الأخير مطالبته بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب.

تعليق 1
  1. اليعقوبي عادل يقول

    اضافة الى هدا ولاحولولاقوة الابالله تم كدلك الاعتداء على احدى السجينات البصاري حنان من طرف مدير السجن بالصفح والضرب بالرجل ربما لسبب ان الاخيرة فقط تريد الانتقال الى سجن اخر بسبب الاكتضاض والفوضى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.