تقديم 12 معتقلا من المشاركين في الاحتجاجات ضد “أمانديس” أمام المحكمة غدا

أكد المحامي عبد السلام البقيوي عن هيئة الدفاع استمرار اعتقال 12 شخصا من المشاركين في الاحتجاجات ضد شركة التدبير الفوض “أمانديس” عقب التدخل الأمني العنيف ليلة السبت 24 أكتوبر بساحة الأمم بطنجة، ولا زالوا تحت الحراسة النظرية وسيتم تقديمهم أمام وكيل الملك غدا الثلاثاء 27 أكتوبر بعد تمديد مدة الحراسة النظرية في حقهم.

وفي بلاغ له اليوم أعلن الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان تضامنه مع كل ضحايا التدخل الأمني وطالب السلطات المحلية بإطلاق سراح جميع المعتقلين فورا، وأكد مؤازرته ودفاعه عن المعتقلين أمام المحكمة.

وأكد ذات التنظيم الحقوقي على أن الاحتجاج السلمي هو حق دستوري وحقوقي تضمنه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي صادق عليه المغرب, وحذر من مغبة ا”لإستمرار في نهج المقاربة الأمنية التقليدية” في معالجة المشاكل الإجتماعية التي ستعقد من الوضع المتأزم أصلا, مع مطابته بفتح حوار والتجاوب مع مطالب الساكنة وتحقيق مطالبها المشروعة.

تجدر الإشارة أن مدينة طنجة،عرفت ليلة السبت 24 أكتوبر، مسيرات غير مسبوقة واحتجاجات عارمة، مع بإطفاء الأنوار للمرة الثانية خلال أسبوع، كما شهدت تدخلا أمنيا عنيفا استعملت فيه القوات العمومية خراطيم المياه والهراوات لتفريق المحتجين الذين تمكنوا من الوصول إلى ساحة الأمم، مما دفع بالقوات العمومية إلى التراجع والإنسحاب بعد وصول العشرات من المسيرات التي انطلقت من مختلف أحياء المدينة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.