تقديم الناشط مصطفى معروف في حالة اعتقال لجلسة الاثنين بابتدائية طنجة بتهمة فك الصابو

الناشط مصطفى معروف ايام حركة 20 فبراير

قرر وكيل الملك بطنجة صباح يوم الأحد 4 نوفمبر إحالة الناشط مصطفى معروف على جلسة يوم الاثنين في حالة اعتقال، بعد حراسة نظرية ممتدة لأقصاها قضاها الناشط مصطفى معروف.

واعتقل مصطفى معروف يوم الجمعة الذي كان رفقة بعض رفاقه الذين عملوا على إثارة موضوع شركة الصابو، والتنديد بتفويت أغلب أرصفة السيارات بمدينة طنجة من قبل مجلس جماعة طنجة لها، وقامت هذه المجموعات الرافضة بأشكال احتجاجية مختلفة ضد الشركة، والوقوف ضدها عبر مبادرات عدة من بينها فك الصابو لبعض المحتجزين.

وصرح عبد المنعم الرفاعي رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والعضو بهيئة الدفاع عن الناشط المعتقل مصطفى معروف، بعدم استجابة النيابة العامة لطلب المتابعة في حالة سراح المكفول بكل الضمانات، وتوجيه عدة تهم للناشط المعتقل (سرقة الصابو،التهديد، وتسجيل الخسائر المادية للشركة…).  وجدير بالذكر أنه سبق أن اعتقل ناشط سابق من المناهضين لشركة الصابو ” سعيد بوحاجة”، وأطلق سراحه بعد قضاء شهر من الاعتقال بتنازل من قبل شركة “صوماجيك”، في محاولة منها لتهدئة الغضب ورفض ساكنة طنجة لقدر الصابو المسلط على السيارات بمجرد وقوفها.

وكان أحد المحامين بهيئة طنجة، رفع دعوى قضائية استعجالية ضد شركة الصابو، وقضت المحكمة الإدارية لصالح المشتكي بفك الفخ، ورفع الحجز عن الطالب، وهو حكم على الواقعة بذاتها، ولا ينسحب على كل حجوزات الشركة اتجاه ساكنة طنجة، بينما المحامي المذكور قام بإشاعة الحكم، وتضخيم الحكم القضائي لفائدة المحامي بطريقة تم تسويقه بمثابة حكم ينسحب على حجوزات شركة صوماجيك ككل، والاحتفاء بالحكم على أساس بداية لطرد الشركة من طنجة.

يذكر أن الناشط مصطفى معروف كان أحد نشطاء شباب حركة عشرين فبراير بطنجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.