تفكيك شبكة تجند نساء لحساب “داعش” في مليلية

أعلنت السلطات الإسبانية اليوم الثلاثاء عن تفكيكها شبكة لتجنيد النساء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، تتكون من أربعة أعضاء بينهم اثنين اعتقلا في مدينة مليلية المحتلة في شمال المغرب.

وذكر بيان لوزارة الداخلية الاسبانية أن هؤلاء يركزون نشاطاتهم على صفحات التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” من خلال استراتيجية معينة على تجنيد نساء “ينتهي بهن المطاف إلى الالتحاق” بتنظيم “داعش”.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان أن الشخصين الموقوفين في مليلية “هما المسؤولان عن إنشاء وإدارة منصات عدة على الإنترنت تستخدم لبث كل أنواع المواد الدعائية” وخصوصا لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضافت الوزارة في بيانها “هم يركزون ضمن إستراتيجية المجموعة الإرهابية داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) على تجنيد نساء ينتهي بهن المطاف بعد عملية إعدادهن بالانضمام إلى هذه المجموعة الإرهابية في مناطق النزاع”.

وتابعت أن الذين يقومون بعمليات التجنيد كانوا ينظمون أيضا “اجتماعات خاصة في منازل” لتجنيد متطوعين، مضيفا أن “بعض هؤلاء الشبان بدأوا الاستعدادات” للتوجه إلى مناطق نزاع لكن بدون أن تذكر عددهم.

وقال المصدر نفسه إن “أحد الموقوفين كان يدير مجموعة افتراضية تحرر مواد دعائية” لتنظيم الدولة الإسلامية وكان لديه “أكثر من ألف مشترك وتأثير كبير في بعض مناطق إسبانيا حيث يوجد نسبة كبيرة من المتشددين”.

وتابع أنه “كان لديه على فيس بوك أيضا عددا كبيرا من المشتركين خارج إسبانيا وبالتحديد في أمريكا اللاتينية ودول أخرى مثل بلجيكا وفرنسا وباكستان والمغرب والسعودية والولايات المتحدة وتركيا وتونس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.