تفكيك خلية بفاس حاولت استقطاب مغاربة لصالح “داعش”

أعلنت السلطات المغربية الأربعاء عن تفكيكها خلية في مدينة فاس وسط البلاد قالت انها متخصصة في استقطاب وإرسال متطوعين مغاربة للقتال ضمن صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها ان عملية التفكيك جاءت “في اطار العمليات الاستباقية لمواجهة التهديدات الإرهابية”، وقام بها “المكتب المركزي للأبحاث القضائية” التابع لجهاز مكافحة التجسس المغربي الداخلي، والذي أعلن عن افتتاحه قبل أسبوعين.
ولم يحدد البيان عدد الذين تم اعتقالهم ضمن هذه الخلية أو تاريخ اعتقالهم أو ما اذا كانت بحوزتهم أسلحة.

وبحسب بيان الداخلية المغربية فقد “أظهرت التحريات أن زعيم هذه الخلية تربطه علاقات وطيدة بقياديين ميدانيين بصفوف التنظيم الإرهابي السالف الذكر، حيث يعملون بمعيته على تنسيق عمليات التحاق المتطوعين الجدد بالساحة السورية العراقية”.
وأوضح البيان ان الهدف هو “اخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة حول استعمال مختلف الأسلحة المتطورة، بالمعسكرات التابعة لما يسمى ب”الدولة الإسلامية”.

كما ان اعضاء الخلية “بايعوا الأمير المزعوم لهذا التنظيم، وتوصلوا بمبالغ مالية هامة من الخارج، تم تخصيصها لتأمين المصاريف اللازمة لسفر هؤلاء المقاتلين لهذه البؤرة المتوترة”.
وسيتم حسب الداخلية “تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

الصورة: ارشيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.