تفاصيل جديدة..مقتل مدير المجلة ستيفان شاربونييه ورسام الكاريكاتور في الحادث

أعلنت مجموعة من وسائل الاعلام، من بينها فرانس 24، استنادا إلى معلومات من جريدة لوفيغارو تلقتها من داخل مبنى المجلة، أن مدير المجلة ستيفان شاربونييه قتل في الحادث إلى جانب رسام كاريكاتور المجلة.

وكان شارب قد أكد تصميمه على الاستمرار في نشر الرسوم الساخرة من الاسلام حتى تصبح السخرية من الاسلام شائعة مثلما هي شائعة بالنسبة إلى المسيحية.
وذكرت مصادر اعلامية متفرقة أن الشخصين الذين نفذا الهجوم كانا يصرخان “لقد انتقمنا للنبي” وبعد ذلك لاذا بالفرار في سيارة كانت تنتظرهم وسحبا معهما رهينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.