تعنيف واعتقال نشطاء “تاودا ن إيمازيغن” بالدار البيضاء

أنوال بريس: عبد المنعم المساوي

واجهت القوات العمومية زوال اليوم الأحد مسيرة حركة “توادا ن إيمازيغن” -تنسيقية آنفا بالهروات والسب والشتم حتى قبل انطلاق المسيرة وبدون سابق انذار.

وفي تصريح لـ”أنوال بريس” قال الناشط في حركة  “توادا ن إيمازيغن” عادل أداسكو أن القوات العمومية حاصرت مداخل ساحة النصر (درب عمر) وبمجرد وصول نشطاء حركة توادا انهالت الهروات على أجسادهم دون احترام حتى قانون فض التجمهرات، وظلت عناصر القوات العمومية تطارد مناضلي الحركة وكل الداعمين للمسيرة بالشوارع، كما تم مصادرة الأعلام الأمازيغية.

وأكد أداسكو وقوع إصابات متفاوتة الخطورة، لم يسلم منها حتى المارة والنساء، وتسجيل عدد من الإعتقالات في صفوف مناضلي الحركة، حيث أطلق البعض سراحهم فيما تم الإحتفاظ بعدد منهم لم نتأكد بعد من عددهم بالضبط” وقال أنهم “توجهوا إلى مقر الولاية للإستفسار عن رفاقهم المعتقلين، ليتفاجأوا نرة أخرى بالتعنيف والمطاردة”.

وكانت تنسيقية أنفا لحركة “توادا ن إمازيغن” قد دعت في وقت سابق إلى مسيرة احتجاجية تحت شعار ” باركا من سياسات التهميش والحكرة “،تضامنا مع ضحايا الفيضانات ، وضدا على سياسات ألإقصاء والتميز و إستمرار نهب الأراضي و ثروات الشعب ، و الإجهاز على الحقوق و الحريات ، وتوالي الزيادات الصاروخية في الماء و الكهرباء ومعيشة المواطنين……

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.