تعديل حكومي مرتقب.. لعنصر يخلف باها و”البيجيدي” يتخلى عن وزارتي الإتصال والتجهيز

يرتقب أن تجري الحكومة المغربية تعديلات واسعة على مستوى الحقائب الوزارية، علاوة على المقاعد الشاغرة كمنصبي وزير الدولة و وزير الشباب والرياضة، ستتسع دائرته لتشمل بعض الحقائب المثيرة للجدل بتعدد أخطاء أصحابها، وأن امحند العنصر مرشح لخلافة عبد الله باها.

وأوردت يومية الصباح” في عددها يوم الأربعاء 21 يناير، أن رئيس الحكومة من المنتظر أن يترك حقيبة الشباب والرياضة تحت إمرته بتحويلها إلى وزارة منتدبة لدى رئاسة الحكومة وإسنادها إلى وزير من العدالة والتنمية، على أن يتخلى الحزب عن حقيبتين ويتعلق الأمر بوزارة الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك دون خروج الوزيرين المعنيين، مصطفى الخلفي وعزيز الرباح من الحكومة في إشارة إلى تغيير محتمل للمواقع بين وزراء “البيجيدي” والوجوه الجديدة الآتية من الحركة الشعبية.

2 تعليقات
  1. bakht يقول

    On court deriere les postes et tant pis pour les priorites, les promesses et la capacite du budget a supporter telles depenses. MAIS s est-on au moins demande si la constitution prevoit tel poste. Et s il n y est pas ni benkirane ni le parlement n ont pas a l enteriner ni le comptable public–n a pas a signer son virement de salaire mensuel. Ceci est la lecture du droit et des droits STICTO-SENSU . Faute de quoi on est loin de la legalite. ON EST QUAND MEME DANS UN PAYS DE DROIT N EST-CE PAS?

  2. مغربي يقول

    البيادق هوما هوما
    فقط تغيير المواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.