تظاهرات عارمة في القبايل بالجزائر تخليدا لذكرى “الربيع الامازيغي”

عادل أداسكو

في نفس التوقيت أي الساعة الحادية عشرة من صباح أمس انطلقت مسيرات ضخمة خرج فيها الآلاف من الأمازيغ لإحياء ذكرى “الربيع الأمازيغي” بتيزي وزو وبجاية والبويرة وبومرداس، ورفعت في المسيرات شعارات أهمها الاعتراف الحقيقي بالأمازيغية، بينما رفعت في بعض منها شعارات تطالب بالتغيير ورحيل النظام، وأخرى تطالب بالاستقلال عن الجزائر.
مسيرات 20 أبريل جاءت إحياء للذكرى الـ36 للربيع الأمازيغي وال15 للأحداث التي تلت مقتل الشاب ڤرماح ماسينيسا داخل مقر ثكنة الدرك الوطني ببني دوالة.
ويخلد الأمازيغ ذكرى الربيع الأمازيغي الذي انطلق بالأساس من منطقة تيزي وزو شمال البلاد شهر أبريل سنة 1980، عندما منعت السلطات الأستاذ مولود معمري من إلقاء محاضرة حول الشعر الأمازيغي في جامعة تيزي وزو، لتنطلق بعد ذلك بأيام وبالتحديد بتاريخ الـ20 أبريل واحدة من أكبر المظاهرات التي عرفتها شمال افريقيا في تاريخها، وهي الخطوة التي قابلتها السلطات الجزائرية بالعنف، وهو ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.