تطبيق القانون بالفنيدق على حساب مصالح المواطنين

ما زالت ساكنة الفنيدق تتسائل عن الدور المنوط بالقائد واعوان السلطة ، فقد شوهد جميع أعوان السلطة برئاسة قائد المقاطعة الحضرية الثانية بالفنيدق و هم يجمعون “الاجور” بالشارع العام في ملكية احد المواطنين -تاركين المقاطعة فارغة – و الذي يبدوا أنه قد خالف قوانين التعمير الجاري بها العمل بحي الاميرة بالفنيدق.

لكن ما يثير الاستغراب هو كون المخالفة ليست وليدة اليوم أو أمس و إنما استمرت طوال ايام الاسبوع والسلطة تقوم بنفس الاجراء في اوقات العمل التي من المفروض على اعوان السلطة والقائد ان يكون حاضرا بمكتبه لمباشرة مصالح المواطنين الدين يظلون ينتظرون الذي ياتي ولا ياتي .. الصورة التقطت في الساعة 11.15 دقيقة أي ساعة الذروة التي تكون الادارة مملوءة عن اخرها، فمتى كان تطبيق قانون التعمير على حساب مصالح المواطنين و المواطنات؟ و لماذا لم يكتف السيد القائد بالاستعانة برجال الانعاش الوطني وترك اعوان السلطة بالإدارة لمباشرة مصالح الساكنة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.