تضارب مواقف الامانات الجهوية لحزب الاصالة والمعاصرة حول مشروع التقسيم الجهوي الجديد

توصلنا ببلاغ صحفي من حزب الاصالة والمعاصرة صادر عن المجلس الجهوي للحزب بجهة طنجة-تطوان الذي انعقد بمدينة القصر الكبير يوم السبت 27 شتنبر يدعو فيه الحزب وزارة الداخلية إلى إعادة النظر في المقترح الذي قدمته حول التقسيم الجهوي الجديد، وطالب بإلحاق إقليمي الحسيمة وتاونات بجهة طنجة – تطوان لأن الاقليمين “تجمعهما بالجهة روابط جغرافية واقتصادية واجتماعية وتاريخية وثقافية؛” يقول البلاغ.

هذا فيما كان في وقت سابق قد دعا محمد بودرا رئيس جهة الحسيمة -تازة -تاونات والنائب البرلماني عن الجهة في البرلمان باسم حزب الأصالة والمعاصرة إلى إعادة النظر في هذا التقسيم، محذرا من انتفاضة في الريف إذا تم تنزيل هذا التقسيم، وطالب بجعل جهة الشمال واحدة تمتد من السعيدية إلى طنجة، وهو مايبدو أن وجهة نظر رئيس جهة تازة تاونات لا توافق موقف الحزب في جهة طنجة- تطوان الذي طالب فقط بإلحاق إقليم الحسيمة وتاونات ولم يطالب بضم الناظور والدريوش وزايو وبركان … الى الجهة كما يطالب بودرا. وللاستفسار عن سر هذا التضارب في الموقف اتصلنا بالكاتب الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان “عبد المنعم البري” وأكد لنا أنه ليس هناك تضارب وإنما هو تباين في المواقف فقط، “فما عبرنا عنه في بلاغنا هو موقف يخص الحزب في هذه الجهة وليس بالضرورة أن يكون متوافقا مع موقف الحزب وطنيا ولا مع باقي الأمانات الجهوية للحزب” يقول عبد المنعم البري،  مستطردا أن “ما عبّر عنه بودرا يهم الجزب في جهة الحسيمة-تازة -تاونات ولا يهم الحزب في جهة طنجة”، كما أوضح البري لأنوال بريس أن وزارة الداخلية قامت بمراسلة الامانات الجهوية للاحزاب لإبداء رأيها في مشروع التقسيم الجهوي الجديد والذي “تجاوبنا معه كأمانة جهوية لحزب الأصالة والمعاصرة في جهة طنجة -تطوان فتم ادراج هذه النقطة في جدول أعمال المجلس الجهوي الذي انعقد بمدينة القصر الكبير” وأضاف أنهم بصدد تنظيم يوم دراسي في الايام القادمة للاستفاضة أكثر في هذا الموقف،
ويبقى السؤال هل سيعتبر بودرا أيضا أن بلاغ المجلس الجهوي لحزبه بجهة طنجة-تطوان “فيه نوع من التقسيم للريف من شأنه أن يدخل المغرب في متاهات هو في غنى عنها وسيضرب عرض الحائط كل ما أنجز على مستوى المصالحة مع الريف”، كما قال عن مشروع وزارة الداخلية في احدى تصريحاته لجريدة “صحيفة الناس”، وحتى إن كان موقف المجلس الجهوي لحزب الاصالة والمعاصرة  بجهة طنجة- تطوان  لا يتبنى مشروع وزارة الداخلية لكنه أيضا يتبنى تقسيم الريف إلى جهتين وإن كان ذلك بمضمون اخر ما دام يطالب بإلحاق إقليم الحسيمة وتاونات فقط بجهة طنجة -تطوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.