تصريحات وزراء الحكومة حول المقاطعة تثير ردود فعل غاضبة داخل حزب العدالة والتنمية

خلقت تصريحات وزراء الحكومة بخصوص حملة المقاطعة للمنتجات المحددة ردود فعل غاضبة من داخل حزب العدالة والتنمية، حيث كتب محمد خيي البرلماني عن حزب العدالة والتنمية ورئيس مقاطعة بني مكادة بطنجة تعليقا على تصريح الخلفي بخصوص نية الحكومة متابعة مروجي الأخبار الزائفة قائلا: “بل مُختطِفُوا الحكومة من يجب متابعتهم بتهمة ترويج أخبار زائفة”.

وعلق على حائطه بالفايسبوك البرلماني محمد خيي عن حزب العدالة والتنمية على بلاغ الحكومة التي قالت أنها لن تتساهل في متابعة مروجي الأخبار الزائفة بالفايسبوك والمضرة بالإقتصاد الوطني ومكتسباته على حد تعبير البلاغ الذي تلاه الناطق باسم الحكومة مصطفى الخلفي، وتابع: “على العكس من ذلك، هناك “أخبار زائفة” كبيرة وغليظة وضخمة ! يتم ترويجها نهارا جهارا كحقائق دامغة معززة ب”الأرقام والمعطيات” و تقدم في قوالب عصرية و أنيقة وعلى أوراق صقيلة، وتسهر على تنسيقها مع الأكاذيب الأخرى مؤسسات الماركوتينغ الحديثة ومراكز الاستشارة العالمية التي تبيع الوهم عادة، وتقدم لنا هذه ” الأخبار الزائفة “كوجبات لذيذة يتم دسها في مواد الإشهار و طوفان الصور المثيرة والجذابة و المتدفقة كشلال هادر يجتاح الميديا بكل ألوانها . فيما تستند هذه الأخبار الزائفة على توصيات مراكز الدراسات الإستراتجية التي تجتهد على لسان خبرائها المبجلين في الإقناع بهذه “التوصيات ” وتصديقها والقبول بها بشكل نهائي”.

وختم البرلماني محمد خيي تدوينته “اذا كان ولابد، لنعمل إذن على تغيير القانون لتشديد العقوبات على ممتهني الزيف المؤسساتي ،و مختطفي الإرادة الشعبية الذين اخترعوا “البلوكاج ” و روجوا لأخبار زائفة و اختطفوا الحكومة، وهاهم اليوم يضحكون على الشعب المغربي معتقدين أن لديهم القدرة على تطويع المغاربة واستنزافهم في معارك النَّفَس الطويل والمراهنة على استدامة زواج المال بالسلطة”.

وأثارت تصريحات الحكومة الأخيرة بخصوص تداعيات المقاطعة، وبالخصوص ما جاء على لسان الوزير الداودي ومصطفى الخلفي ردود فعل من قيادات أخرى داخل حزب العثماني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.