تشييع جثمان الفقيدة فاطمة أزهريو في موكب جنائزي مهيب ببلدة آيث بوعياش

fat-11

تم  منتصف نهار اليوم الأحد 5 من الشهر الجاري، تشييع جثمان الفقيدة فاطمة أزهريو  في موكب جنائزي مهيب بعد صلاة الظهر بمسجد اخشومن كما شيع جثمانها بمقبرة اخشومن ذاتها.

وشاركت في الجنازة حشود غفيرة من أبناء منطقة آيث بوعياش  والمناطق المجاورة امزورن، بوكيدان، الحسيمة والناظور بالإضافة الى بعض ممثلي الصحف الورقية والالكترونية وبعض الهيآت الحقوقية والمدنية،  للتنديد بالإهمال واللامبالاة التي تعرضت لها الطفلة فاطمة بين جدران مستشفى محمد الخامس بالحسيمة دون السهر على حالتها وأخذها لقسم العناية المركزية، بل تركت فاطمة تنزف دما حيث لم ينفع معها ثوب ولا غطاء لإيقاف النزيف والقطط تحوم حول سريرها، منظر يدل على المساواة بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة، حيث لا فرق بين حالة خطيرة وبين حالة لابأس بها، كل في غرفة واحدة.

وكانت الطفلة فاطمة أزهريو المنحدرة من بلدة آيث بوعياش والبالغة من العمر 14 سنة، قد نقلت إلى المستشفى الجهوي بالحسيمة بعد تدهور حالتها الصحية اثر صراعها مع مرض سرطان الدم الذي أفقدها السيطرة على نزيف دمائها بطريقة مستمرة، كما لم تنفع جل المبادراة التي لباها شابات وشباب المنطقة يوم السبت 4 يناير من الشهر الجاري، حيث تبرع أكثر من 50 شابا وشابة بدمائهم من أجل إنقاذ الطفلة فاطمة من محنتها مع مرض خبيث يخطف يوما بعد يوم أبناء ساكنة الريف التي أخذت حصة الأسد من هذا الورم القاتل وذلك نتيجة الغازات السامة التي أطلقاها الجيوش الاسبانية على مناطق الريف.

فاطمة أزهريو فارقت الحياة ليلة الأمس 4 يناير بعد دخولها في غيبوبة طويلة بقسم الانعاش بمستشفى الحسيمة، وشيع جثمانها اليوم بآيث بوعياش/ اخشومن في جنازة شهدت حضورا مكثفا ساكنة المنطقة  رجالا و نساءً لم يستطيعوا امتلاك أنفسهم بسبب البكاء.

وبهذا الحدث الأليم يتقدم طاقم الجريدة الإلكترونية “أنوال بريس”  الى أسرة الفقيدة والى ساكنة آيث بوعياش وساكنة منطقة الريف التي تعاني مع سم الورم الخبيث، بأحر التعازي والمواساة، راجين من الله عز مجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته، ويلهم أسرتها و ساكنة الريف الصبر والسلوان

ان لله وان اليه راجعون

1530419_10202416585712483_1392974962_n

 fat (8)fat (9)fat (10)fat (11)fat (12)fat (13)fat (14)fat (15)fat (16)

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.