تسع سنوات على انطلاق المبادرة.. المغرب في الرتبة الـ 129 عالميا في التنمية البشرية وراء فلسطين والعراق والجزائر

 

حل المغرب في المركز 129 في تقرير التنمية البشرية لسنة 2014 الذي تصدره الأمم المتحدة ضمن 187 دولة، ووراء معظم الدول العربية ومنها فلسطين والجزائر ومصر بل وتلك التي تعرف نزاعات مثل العراق. وهذا التصنيف يطرح تساؤلات كثيرة عن جودة مستوى التنمية في المغرب خاصة في ظل الخطاب الرسمي.

وجرى تقديم التقرير في اليابان يومه الخميس، وتصدرت قطر الدول العربية باحتلالها المركز 31 عالميا، وتليها في المرتبة الثانية العربية السعودية وعالميا 34 عالميا وقد تقدمت بشكل ملفت عن السنة الماضية حيث كانت تحتل المركز 60 عالميا.

ولم يتجاوز المغرب المركز 129 عالميا متقدما برتبة واحدة عن السنة الماضية التي احتل فيها المركز 130. وتقدمت عليه إقليميا كل من الجزائر التي جاءت في المركز 93 وتونس في المركز 90، ولم يتقدم المغرب سوى على دول مثل السودان واليمن. وبينما جرى تصنيف الدول الأخرى ضمن التنمية البشرية المرتفعة لم يتجاوز المغرب تنصيف التنمية البشرية المتوسطة رفقة سوريا والعراق وفلسطين وهي دول تشهد نزاعات.

تجدر الإشارةإلى أن الملك محمد السادس قد أعطى انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالمغرب منذ 9 سنوات بخطاب ليلة الأربعاء 18 ماي 2015.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.