ترحيل اربعة معتقلين من سجن راس الماء بفاس وحقوقيون واعضاء لجن الدعم يحذّرون من محاولات ادارة السجون عزل الزفزافي وأحمجيق

أصدرت المندوبية العامة لإدارة السجون بلاغا تعلن فيه قيامها يوم الأربعاء 27 نونبر 2019 بترحيل أربعة سجناء من معتقلي حراك الريف بسجن رأس الماء الى السجن المحلي بكرسيف، وذلك في إطار تقريبهم من أسرهم وحفاظا على روابطهم العائلية والاجتماعية” يقول بلاغ المندوبية.

وكان كل من المعتقل البستاتي وأضهشور وإيغيد والحاكي قد أعلنت المندوبية فكهم الاضراب عن الطعام يوم 25 نونبر الذين كانوا قد دخلوه الى جانب ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق، حسب بلاغ أصدرته المندوبية البارحة 26 نونبر تعلن فيه فك الأربعة لإضرابهم عن الطعام. وسبق لإدارة سجن طنجة أن أصدرت بلاغا تعلن فيه بعدم دخول معتقلي حراك الريف بسجن طنجة في الإضراب عن الطعام.

وحسب مجموعة من الآراء استقتها أنوال بريس من أعضاء بلجان دعم معتقلي حراك الريف ونشطاء حقوقيين، فإن تحركات إدارة السجن الأخيرة وسيل بلاغاتها تهدف من خلالها الى الضغط ومحاولة عزل قائد حراك الريف ناصر الزفزافي، ورفيقه نبيل أحمجيق، ومحاولة اللعب على توزيع المعتقلين، وذلك بالاستجابة لمطالب مجموعة على حساب أخرى لخلق التفرقة والتباين في ملف معتقلي حراك الريف، وهو  الأمر الذي يجب التفطن إليه من قبل معتقلي حراك الريف وعائلاتهم يؤكد أصحاب هذه الآراء، في انتظار وترقب رد الفعل من قبل معتقلي حراك الريف بمختلف السجون.

عائلات معتقلي حراك الريف والائتلاف يحتجون أمام المجلس الوطني ويطالبونه بالكشف عن تقريره بخصوص التعذيب

الاتحاد المغربي للشغل بطنجة يحتج على شركة أمانور ويتوعد بالتصعيد