ترجيست تنتفض ضد الإقصاء والتهميش والحكرة وتطالب بوقف عسكرة الإقليم

خرج المئات من سكان مدينة ترجيست والنواحي في مسيرة شعبية حاشدة يوم الأربعاء 08 فبراير 2017 استجابة لنداء اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست والنواحي للتأكيد على المطالب الاجتماعية والاقتصادية والتنموية العادلة والمشروعة على مستوى قطاعات الصحة والتعليم والتشغيل والسكن والبنيات التحتية والمرافق الاجتماعية والرياضية والثقافية. وقد عبر ساكنة ترجيست والنواحي عن تضامنهم الكامل واللامشروط مع إخوانهم في كل مناطق الإقليم، وإدانتهم للقمع الهمجي الذي تعرض له المواطنون والمناضلون في بوكيدارن والحسيمة، واستنكارهم للحملة المخزنية المممنهجة التي تستهدف عزل نضالات ساكنة ترجيست عن نضالات باقي مناطق الريف، مؤكدين على أنهم جزء لا يتجزأ من الريف وعلى تبنيهم للمطالب الاجتماعية التي يرفعها الحراك الشعبي بالريف وفي مقدمتها إنشاء مستشفى متخصص في تشخيص وعلاج مرض السرطان، ونواة جامعية بالإقليم.

هذا وقد أكدت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست والنواحي على استنكارها لاستمرار السلطات الإقليمية والمحلية في سياسة الآذان الصماء اتجاه المطالب المشروعة للساكنة، مجددة التأكيد على استمرار مسيرتها النضالية واحتجاجاتها الشعبية إلى حين فرض الاستجابة لكل المطالب التي صدحت بها حناجر الساكنة ورفع كل أشكال الحكرة والتهميش والإقصاء عن المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.