ترجيست تخرج في مسيرة غضب شعبي حاشدة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين

خرج المئات من ساكنة ترجيست في مسيرة حاشدة بالشموع للمطالبة بالإفراج عن كافة المعتقلين وبالاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية العادلة والمشروعة، وهي المسيرة التي جابت شوارع مدينة ترجيست منددة بالأحكام الجائرة الصادرة في حق المعتقلين ال 32 بالحسيمة، ومطالبة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين.

وتندرج هذه المسيرة المرفوقة بإضراب عام جزئي لأصحاب المحلات التجارية في إطار البرنامج النضالي التصعيدي الذي سطرته اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست والنواحي تحت شعار : ” لا تراجع حتى الإفراج عن كافة المعتقلين والاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية للساكنة “، والذي تضمن وقفة احتجاجية يوم السبت 10 يونيو 2017، والمشاركة في المسيرة الوطنية بالرباط يوم الأحد 11 يونيو 2017، وحلقية نقاش جماهيري يوم الإثنين 12 يونيو.

وقد أكدت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست في الكلمة الختامية للمسيرة على إدانتها الشديدة للأحكام الصادرة في حق معتقلي الحسيمة، مؤكدة على استمرارية معركتها وتصعيدها النضالي إلى حين الإفراج عن كافة المعتقلين، معلنة رفضها لكل دعوات الحوار ولكل الوساطات، ومؤكدة أن المطلب الاستعجالي اليوم هو إطلاق سراح كافة المعتقلين ورفع كل أشكال القمع والعسكرة. كما أكدت على تضامنها مع عائلات وأمهات المعتقلين ومساندتها لهم في محنتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.