ترجيست تخرج في مسيرة بصافرات الغضب وتؤكد نزولها إلى الشارع في عيد الفطر

خرجت ساكنة ترجيست والنواحي يوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 في مسيرة احتجاجية شعبية بصافرات الاحتجاج والغضب، جابت شوارع المدينة في إطار البرنامج النضالي الذي سطرته اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست والنواحي تحت شعار : ” ” التصعيد النضالي حتى الإفراج عن كافة المعتقلين والاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية للساكنة “، وهو البرنامج النضالي التصعيدي الذي استهل بوقفة احتجاجية يوم الإثنين 19 يونيو، ويضم كذلك قافة تضامنية في اتجاه معتصم تلارواق يوم الأربعاء21 يونيو 2017 لتجسيد التضامن مع عائلة ورفاق المعتقل صالح لشخم، ومسيرة احتجاجية يوم الخميس 22 يونيو 2017، على أن يختتم بمسيرة شعبية يوم عيد الفطر.

وكانت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي قد عبرت في بيانها عن إدانتها للأحكام الجائرة والقاسية الصادرة عن المحكمة الابتدائية بالحسيمة في حق معتقلي الحراك الشعبي، وإدانتها لسياسة الحصار الأمني وقمع الاحتجاجات وللاعتقالات والاختطافات المتواصلة لنشطاء الحراك الشعبي.

كما جددت مطالبتها بالإطلاق الفوري لسراح كافة النشطاء المعتقلين، وفي مقدمتهم ( ناصر الزفزافي، محمد المجاوي، محمد جلول، صالح لشخم، سليمة الزياني(سيليا)، نبيل أحمجيق…)، وإطلاق سراح معتقلي أحداث إمزورن العشرة والمعتقل السياسي البشير بنشعيب. وطالبت برفع كل مظاهر العسكرة عن الإقليم، وبتحقيق المطالب الاجتماعية والاقتصادية العادلة والمشروعة لساكنة ترجيست والنواحي وكل ساكنة الإقليم.

وانسجاما مع موقفها الثابت أكدت اللجنة أنها لم ولن تشارك في أي حوار ولن تتجاوب مع أية مبادرة أو وساطة إلا بعد إطلاق سراح كافة المعتقلين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.