تدهور الوضع الصحي يخرج ساكنة تارجيست للإحتجاج

خرج العشرات من ساكنة تارجيست والنواحي مساء الجمعة 08 أبريل 2016 في مسيرة جابت شوارع المدينة منددة بالأوضاع المزرية التي يعرفها المستشفى المحلي ، ومطالبة بالوقت ذاته بتوفير الأطر الطبية والتجهيزات اللازمة .

وصرح عزالدين المموحي عن لجنة تتبع الشأن المحلي على هامش المسيرة التي انطلقت من أمام المستشفى المحلي أن هذا الشكل الاحتجاجي جاء كرد على الأوضاع الكارثية التي يعرفها القطاع الصحي بالمنطقة عموما ،مؤكدا في الوقت نفسه على تدني الأوضاع الصحية مما يستلزم التدخل الاستعجالي من طرف الجهات الوصية لتوفير الخدمات الضرورية واللجستيكية منها.

كما أكد زيد البركة نائب الجمعية ذاتها أن هذه المسيرة التي دعا إليها نشطاء فايسبوكيون استجابت لها مختلف شرائح مدنية تارجيست والنواحي منبها في الوقت ذاته من استمرار الأوضاع المزرية للمستشفى المحلي التي باتت تهدد حياة الساكنة لافتقادها لأبسط التجهيزات ، وفي ظل استمرار غلق مرفيقين أساسيين تلقت الجمعية وعدا بفتحها إبان الحراك الشعبي الأخير سنة 2013 ، مضيفا ذات المتحدث عن المعاملة السيئة التي يتلقاها المرضى خاصة من طبيبة عامة تعمل بذات المستشفى دون أن يذكر اسمها.

واحتشد أمام المستشفى المحلي بتارجيست العشرات من ساكنة المدينة والنواحي حسب ماعاينه الموقع ،وأجمعت مختلف المداخلات والشعارات على ضرورة إيجاد حل فوري للمشاكل المرتبطة بالقطاع الصحي ،وكذا تنفيذ الوعود الممنوحة السالفة في هذا المجال على أرض الواقع.

يذكر أن مدينة تارجيست شهدت في السنوات الأخيرة حراكا شبابيا هو الأول من نوعه مطالبا بحقها في التنمية في مختلف تجلياتها.

صورة الصدارة من الأرشيف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.