تدهور الحالة الصحية للمعتقل حمزة هدي في سجن عكاشة بالدار البيضاء

أفادت مصادر من داخل سجن عكاشة بالدار البيضاء أن المعتقل على خلفية مسيرة النقابات العمالية ليوم 6 أبريل الماضي والناشط بحركة 20 فبراير حمزة هدي قد تدهورت حالته الصحية بشكل خطير،مساء أمس الجمعة 8 ماي 2014 بعد أن ظهرت في جسمه أمراض جلدية مقيحة و معدية دون أي تدخل من طرف ادارة السجن،

وأضافت ذات المصادر أن الناشط حمزة هدي والمعروف في حركة 20 فبراير البيضاء ،قد انخفض وزنه ب 10 كيلوغرامات و ضغطه الدموي جد منخفض هو الآخر نتيجة الاضرابات عن الطعام الانذارية المتسلسلة من أجل الحرية الفورية كمطلب مشروع و ابطال التهم الملفقة له ولرفاقه المعتقلين من داخل الشكل النضالي لحركة 20 فبراير بالمسيرة العمالية و النقابية 6 أبريل الماضي ،

وتجدر الإشارة الى أن المعتقل الفبرايري حمزة هدي دخل في اليوم الرابع من أطلق عليه بالمعركة الوطنية للأمعاء الفارغة التي يخوضها المعتقلون السياسيون بمختلف سجون المغرب لمدة أسبوع ابتداءا من يوم الثلاثاء 29 أبريل 2014

تعليق 1
  1. تنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة يقول

    تنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة
    بيان تضامني 2-4-2014

    تتابع تنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالبرنوصي بقلق كبير واستنكار عميق وضعية الرفيق المناضل حمزة هدي المعتقل اثر مشاركته في مسيرة 6 ابريل النقابية بدرب عمر حيث افادت الانباء الواردة من سجن عكاشة تدهور صحة حمزة هدي المضرب عن الطعام رفقة مجموعته والذين دخلوا في اليوم الرابع مما أطلق عليه بالمعركة الوطنية للأمعاء الفارغة التي يخوضها المعتقلون السياسيون بمختلف سجون المغرب لمدة أسبوع.
    وقد ظهرت في جسمه أمراض جلدية مقيحة و معدية دون أي تدخل من طرف ادارة السجن الذي عايش مناضلو تنسيقية سجناء الراي والحقوق الاساسية بسجن عكاشة عن قرب مدى استهانتهم بالارواح الانسانية وعدم اهتمامهم بصحة السجين مهما تدهورت ومن غياب لطبيب السجن ومن اغلاق شبه دائم لمصحة السجن وهل ننتظر من الوطن الذي مستشفياته اسواء من السجون ان تراعي سجونه صحة سجناءه.
    اننا اذ نستنكر استمرار الدولة المغربية في تكديس السجون والمعتقلات في خطوات استباقية واحتوائية للمطالب وللحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المشروعة للشعب المغربي وقواه المناضلة نطالبها ب
    -الافراج الفوري واللامشروط عن كل المعتقلين السياسيين
    -الاستجابة الفورية لمطالبهم العادلة والمشروعة
    -دعوة كل الهيئات السياسيةو الحقوقية و النقابية الى المساندة القويةللمعتقلين السياسيين المضربين في كافة السجون المغربية
    الحرية الفورية لكل المعتقلين السياسيين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.