تدخل عنيف للقوات العمومية في حق عمال شركة صوتيماك الضحى وأفيرو بأيت ملول

amlol

تدخلت مسا أمس  القوات العموميةبالعنف في حق عمال شركة صوتيماك الضحى وأفيرو بمدينة أيت ملول، بعد أن عمدت إلى فرض حصار على جميع مداخل الحي الصناعي بذات المدينة، ومنعت ممثلي عدد مهم من القطاعات المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل من الالتحاق بمكان الاعتصام.

وحسب مصادر صحفية  محلية  التدخل العنيف أسفر عن اصابة حوالي 17 عاملا وعاملة بإصابات متفاوتة الخطورة، من بينهم إصابة عاملة بكسر في رجلها وإصابة أخرى بكسر بليغ في ظهرها، وحالة عاملة أخرى حامل نتج عن إصابتها حدوث نزيف حاد، ومن المحتمل أن تتعرض إثره إلى إجهاض لجنينها، حسب ما أفادته ذات المصادر.

من جهة أخرى، أكدت ذات المصادر أن التدخل نتج عنه أيضا اعتقال 06 عمال من معمل الضحى و07 عمال من مصنع صوتيماك و11 عاملا من معمل أفيرو. وعاينت ذات المصادر حادثة غريبة خلال التدخل العنيف للقوات العمومية، إذ عمد بعض أفراد قوات التدخل السريع إلى استعمال الحجارة لفض الاعتصام، في حادث يعتبر الأول من نوعه في تاريخ فض الاعتصامات والأشكال الاحتجاجية بالمنطقة.

ورغم التدخل العنيف في حقهم، فقد أصر المعتصمون على التشبث بحقهم في الاستمرار في شكلهم الاحتجاجي.

 

الـفـيـديـو:

[vsw id=”1f_f7SFqrSE” source=”youtube” width=”630″ height=”344″ autoplay=”no”]

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.