تدخل أمني للقوات العمومية في حق المعطلين امام المفوضية الأوربية لحقوق الانسان بالرباط بعد مسيرة للتنديد باستمرار اعتقال زملاء لهم

توصل موقع “أنوال بريس” ببلاغ صادر عن الاطر العليا والمجازة المعطلة الناشطة في شوارع الرباط، ينددون فيه بالتدخل الامني والاعتقالات التي استهدفتهم غداة تنفيذ وقفة امام محكمة الاستئناف لمؤازرة زملاء لهم كانوا اعتقلوا يوم 3 أبريل ومازالوا رهن الاعتقال في سجن الزاكي بسلا، ترفض المحكمة تمتيعهم بالسراح المؤقت، وفيما يأتي البلاغ كما وردنا:

الأطر العليا والمجازة المعطلة المرابطة في شوارع الرباط الرباط في 28.04.2014

بلاغ حول قمع وقفة أمام المفوضية الأوروبية السامية لحقوق الإنسان

على اثر متابعة ومحاكمة تسعة من الأطر (الذين اعتقلوا يوم الخميس 3أبريل 2014)، خاضت الأطر العليا المعطلة والمجازة المرابطة في شوارع الرباط أمام محكمة الاستئناف بحي الرياض بالرباط وقفة احتجاجية من اجل المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين التسعة لحركة المعطلين وإسقاط كل التهم الملفقة عنهم، حيت عرفت هذه الوقفة تطويقا أمنيا غير مسبوق مصحوبا باستفزازات وسب وشتم وبعد إحالة المعتقلين على سجن الزاكي بسلا من جديد وعدم تمتيعهم بالسراح، خاضت الأطر مسيرة اتجاه المفوضية الأوروبية لحقوق الإنسان من أجل التنديد بهذه الاعتقالات التعسفية والخروقات القانونية والقضائية والحقوقية التي صاحبت مسار ألقضية، وأمام مرئى مسؤولي المفوضية (سفير المفوضية التابعة للإتحاد الأوروبي )، تدخلت قوات الأمن بعنف مفرط ووحشي في حق الأطر مخلفتا ورائها إصابات خطيرة في مختلف أعضاء الجسم، نقل على إثرها العشرات إلى المستشفى في حالة حرجة، ولم تقف هذه القوات عند هذا الحد، بل باشرت عملية الاعتقالات الواسعة، كانت حصيلتها 11 معطل من الأطر العليا والمجازة، إلى حدود كتابة هذا البلاغ، وللإشارة فقد إستغربت المفوضية الأوروبية السامية لحقوق الإنسان هذا التدخل غير المبرر والاعتقالات التي صاحبته على لسان أحد مسؤوليها أمام مقرهم، داعية في نفس الوقت المعطلين إلى عقد لقاء يجمع بين المفوضية وممثلين عن المعطلين من أجل مناقشة ملفهم وقضية معتقليهم.

قمع المعطلين

 

 


 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.