تدخل أمني لفض اعتصام الأساتذة بتطوان ومطاردات بشوارع المدينة

تدخلت قوات الأمن لفض اعتصام الاساتذة المتعاقدين المعتصمين بأكاديمية تطوان حوالي الساعة الثالثة والنصف من صباح يوم الجمعة 08 مارس، واسفرت عن إصابات في صفوف الأساتذة، واحتجاز المنسق الإقليمي الغلبزوري ع الإله وتعنيفه بداخل إحدى سيارات الأمن قبل إطلاق سراحه.
واستمرت المطاردات بشوارع وأزقة تطوان، حيث تجمع الأساتذة بمناطق متفرقة من المدينة، ورفعوا شعارات منددة بالقمع الممارس في حقهم، ومؤكدين على استمرارهم في تنفيذ أشكالهم رغم القمع. وتم استقدام تعزيزات أمنية، وتم تطويق الأكاديمية وكل المنافذ المؤدية اليها عند بداية المساء، وبعد نية الأساتذة على المضي في تنفيذ الاعتصام الليلي، وإصرارهم على عدم رفعه.
وحضر عامل مدينة تطوان الى جانب نائب وكيل الملك حوالي الساعة الواحدة صباحا، حيث ظل يمنح 15 عشر دقيقة مهلة من أجل رفع الاعتصام من قبل الأساتذة، ويجددها كل مرة الى حدود الثالث، حيث تم تنفيذ التدخل بالقوة في حق الأساتذة من قبل قوات الأمن. لفض الإعتصام.
وفي اتصال أنوال بريس مع بعض الأساتذة، والمسؤولين من داخل تنسيقية الأساتذة، حيث تعتزم هذه الأخيرة العودة للاعتصام اليوم من جديد، غير أن الأكاديمية مطوقة بالكامل من قبل قوات الأمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.