اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

3 تعليقات

  1. يونس

    المقال غني بالمعلومات التي تغري القارئ بتصديقها ويلبي المقال حاجة المشتاق لمعرفة المزيد عن رموز الوطن الحقيقين لكن هناك اخطاء في التعبير والكتابة تكدر قيمة المكتوب

  2. عبد الإله بسكمار

    للتاريخ فقط لقاءات إيكس ليبان وليس المفاوضات تمت بين 20 و30 غشت 1955 بمصطاف إيكس ليبان جنوب غرب فرنسا في قلب جبال الألب وليس في يوليوز 1955 كما ذهب صاحب المقال خطأ لقد سبق لمناضلين وطنيين وتقدميين أن برأوا المهدي بن بركة رحمه الله من دم عباس المسعدي والذي كان رحمه الله مجرد ” فقيه ” بنواحي ورزازات ثم أجير متواضع المستوى الثقافي لدى الشهيد حمان الفطواكي الذي كان صاحب معمل لمادة جافيل بالدار البيضاء قبل أن يلتحق بجزناية في الريف بعد اسنشهاد الزرقطوني بالدار البيضاء وحقيقة براءة المهدي بن بركة من دم عباس يؤكدها المناضلون بن سعيد أيت يدر وعبد الرحمان بن عمرو وعبد الرحمان اليوسفي والفقيه البصري فوجب التصحيح من فضلكم خدمة للحقيقة التاريخية فقط مع التحيات ابن المغرب العميق

  3. كاره الظلاميين

    عباس المسعدي اغتيل بأمر من المهدي بن بركة، وهذه شهادة من عمي الذي كان يعتبر الذراع اليمنى للشهيد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017