“تجمع مغاربة كتالونيا” يوجه رسالة مفتوحة إلى رئيس الحكومة المغربية

 

bar1

برشلونـــة بتاريــخ: 09 فبراير 2014

الــى السيــد :  رئيــس الحكومــة المغربيـــة.

الموضـــــوع : الى متى ستستمر سياسة اللامبالاة الرسمية؟؟

                                         تحيــة احتــرام، و بعــد

السيد عبد الإله بن كيران،

بعدما طال انتظارنا الرد على الرسالة التي وجهناها اليكم بتاريخ 26 ابريل 2013 ،عبر القنصلية المغربية ببرشلونة، سجلت تحت رقم 13/498 مصحوبة بالمئات من توقيعات المواطنين المتضررين ،و نسخة من الحكم القضائي كحجة دامغة. طلبنا منكم من خلالها التدخل العاجل لدى الحكومة الاسبانية لوقف السياسة العنصرية المؤسساتية التي تنهجها  في حق المغاربة ..منذ 10 اشهر و الجالية المغربية بكتالونيا تنتظر منكم جوابا أو أي تحرك ملموس للدولة المغربية و مؤسساتها المتعددة و المختلفة.. التي يفترض انها تعتني بشؤون الجالية ،رغم اللقاءات المتكررة بين البلدين مما يدل على غياب قضية الهجرة و هموم المهاجرين المغاربة من اهتمــامات الحكومــة والدولــة عمومــا ،فهل هذه الشريحة من المجتمع المغربي لا تستحق منكم سوى التجاهل التام وعدم اكتراث لنداءاتها المتكررة؟؟

السيد عبد الإله بن كيران،

   يتعرض المهاجرون المغاربة  للتمييز في تطبيق مذكرة داخلية ،وزعتها وزارة العمل الإسبانية على مكاتب التشغيل، بموجبها  يسمح مراقبة كل من يستفيد من الإعانات و التعويضات عن فقدان العمل لاجبارهم على احضار جواز السفر كلما توجهوا الى هاته المؤسسة ،حيث يتم التركيز على المغاربة فقط لتنفيذ هاته المذكرة بدعوى افتراض مغادرتهم لإسبانيا، أثناء تسلمهم لتعويضات شهرية .ومما لا يدع مجالا للشك  فقد أدان القضاء الإسباني في كل من برشلونة و مدريد هذه الاجراءات التي تمارسها هذه المكاتب في حق المهاجرين المغاربة  واعتبرها معاملة تمييزية لأسباب عرقية ويخرق قانون المساواة الذي يظمنه الدستور الاسباني. (للاشارة فقد قضت محكمة مختصة في الشؤون الاجتماعية لصالح مهاجرين مغربيين في برشلونة و تم استئناف الحكمين من طرف ادارة مكتب الشغل) .امام هذا الظلم الواضح، ألا يفرض عليكم التدخل العاجل لدى نظرائكم الاسبان؟؟

إن ارتفاع العنصرية المؤسساتية ضد الجالية المغربية باسبانيا يعود الى موقفكم السلبي و المتهاون و اللامسؤول اتجاهها، حتى أصبح المغربي في المجتمع الاسباني كبش فداء بالنسبة للحكومة اليمينية. إذ تمارس عليه جميع الضغوطات ومن كل الإتجاهات لتصريف عليه عبء “الأزمة المالية”، حيث ينظر اليه كبضاعة انتهت صلاحياته ويراد التخلص منه ،و يتم الضغط بمختلف الوسائل لاكراهه على المغادرة و الرجوع نحو المغرب…

لذا فاننا في تجمع المغاربة بكتالونيا ـاسبانيا ـ، نوجه اليكم هاته الرسالة المفتوحة باستياء شديد

 و نسجل ما يلي:

1) كوننا مغاربة و نفتخر لا يسعنا الا ان نعبر عن استنكارنا الشديد للموقف السلبي للدولة المغربية  التي انتهجت سياسة اللامبالاة و عدم تدخلها لحماية حقوق ومصالح المغاربة باسبانيا رغم النداءات المتكررة.

2) نندد بشدة و نشجب بصرامة الصمت المريب للمؤسسات والادارات المغربية المعنية من وزارة مكلفة بالهجرة، والمجلس الأعلى للمغاربة المقيمين في الخارج، و مؤسسة الحسن الثاني للمهاجرين المغاربة المقيمين في الخارج ، ومؤسسة محمد الخامس للتضامن،و مرصد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، و سفارات،و قنصليات… حيث لا نجد لها أي دور أو تدخل لوقف العنصرية المؤسساتية التي تنهجها الحكومة الاسبانية في حق المغاربة،وهو ما يجعلنا نتساءل حول الغرض الحقيقى من هذه المؤسسات؟؟

3) و في الختام نؤكد عزمنا على مواصلة النضال بكل أشكاله المشروعة ضد سياسة التجاهل و الاقصاء..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.