تتويج فيلم “حلم” بالجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم الحقوقي والتربوي ببني ملال

تم اليوم الأحد بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمدينة بني ملال، تتويج فيلم “حلم” لمخرجه محمد ذهبي بالجائزة الكبرى للدورة الثانية لمهرجان الفيلم الحقوقي والتربوي الذي نظم على مدى يومين بمبادرة من اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ببني ملال-خريبكة.

ويتناول فيلم “حلم” لثانوية المختار السوسي بالفقيه بن صالح، الذي تبلغ مدته 10 دقائق و52 ثانية، قصة فتاة قروية ومعاناتها مع محيطها من أجل مواصلة تعليمها في المستوى السادس ابتدائي وتحقيق حلمها المتمثل في اجتياز الامتحان الاشهادي والالتحاق بالتعليم الثانوي الإعدادي.

وعادت جائزة أحسن إخراج مناصفة لفيلمي “الوردة المكسورة” للثانوية المحمدية الإعدادية بني ملال لمخرجه عبد الصمد أيت بوقباين، وفيلم ” متاهات افتراضية” لثانوية محمد الخامس التقنية بني ملال لمخرجه مصطفى الصلعي.

أما جائزة لجنة التحكيم، التي ترأسها المخرج عادل أقليعي، فكانت من نصيب ” أنا خارج” لثانوية موحا أوحمو ببني ملال لمخرجه محمد أخرفي، فيما منحت جائزة أحسن دور نسائي لبطلة فيلم “الوردة المكسورة” ابتسام علوي، مع تقديم تنويه لكل من هند الذهبي عن دورها في فيلم “حلم” و”مونية متوكل عن دورها في فيلم ” الوردة المكسورة”.

من جهة أخرى، منحت جائزة أحسن دور رجالي لشرف الدين مجاهد لفيلم “على حد البصر” لثانوية حطان خريبكة، وتقديم تنويه لبطل فيلم ” أنا خارج” زين العابدين حنفي.

وقد شارك في مسابقة الدورة الثانية لمهرجان الفيلم الحقوقي والتربوي 19 فيلما حقوقيا وتربويا من إنتاج أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان التابعة للمؤسسات التعليمية بنيابات أقاليم أزيلال وبني ملال والفقيه بن صالح وخريبكة وخنيفرة.

وتهدف هذه التظاهرة، التي يأتي تنظيمها في سياق تفعيل اتفاقية الشراكة الموقعة بين اللجنة الجهوية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة تادلة- أزيلال والنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم خريبكة ومؤسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة، إلى تشجيع الأعمال الإبداعية السينمائية التي تتناول قضايا حقوق الإنسان، خاصة أنه يمكن للسينما أن تكون رافعة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان وتسهيل تملكها.

يذكر أن تنظيم هذا المهرجان، الذي شاركت الأندية التربوية في دورته الأولى (يونيو 2014) ب 14 فيلما حقوقيا وتربويا، يروم تشجيع طلبة أندية المواطنة وحقوق الإنسان على امتلاك ثقافة حقوق الإنسان ومناقشة قضاياها والمساهمة بشكل فعال في نشرها وتعزيزها بالمجتمع، بشكل عام، وبالوسط التربوي بشكل خاص.

ويندرج تنظيم المهرجان في إطار إعمال اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان ببني ملال-خريبكة للأرضية المواطنة للنهوض بثقافة حقوق الإنسان، وجهودها لترسيخ قيم المواطنة وحقوق الإنسان، لاسيما بالوسط المدرسي وفي صفوف الشباب بشكل عام.

وقد تميز الحفل الافتتاحي لفعاليات هذا المهرجان بعرض شريط “ملاك” لمخرجه عبد السلام الكلاعي، الذي يصور واقع الأمهات العازبات في المجتمع المغربي، والذي حاز ثلاث جوائز في الدورة الرابعة عشر للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة سنة 2013.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.