تتويج فيلم الملجأ للمخرج السويسري المولود بطنجة، في الدورة الثالثة لمهرجان أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي 

  عاشت   مدينة  أصيلة  بين رابع  عشر  وسابع  عشر أكتوبر  الحالي، على  ايقاع  الدورة الثالثة  لمهرجان أوروبا  الشرق للفيلم  الوثائقي، المنظم  من  طرف  الجمعية  المغربية للدراسات  الإعلامية والأفلام  الوثائقية.  بحيث تم  عرض  عشرة افلام  ضمن  المسابقة الرسمية،  تمثل أربعة  عشرة دولة.

افتتح  حفل  الاختتام المقام  بمكتبة بندر  بن  طلال مساء  يوم  السبت المنصرم،  بكلمة مدير  المهرجان،  صهيب  الوساني، أكد  فيها  على النجاح  والتطور المهم  المحق في  التظاهرة،  مما يحدو  الجهة  المنظمة لمواصلة  المشوار، مراعية  روح  التشارك والإبداع، بين  جل  المتدخلين، لتقديم الأجود للمتلقي.

وعرف حفل  الاختتام تكريم كل  من الاعلامية  خديجة  رشوق، والرحالة المغربي  محمد  الخموش،

  وعادت  جائزة  الجزية  الوثائقية  لفيلم أجي بي نساء  على مدار الساعة  للمخرجة  المغربية رجاء  الصديقي،  وفازت  ايضا  بجائزة أحسن  إخراج اما جائزة السيناريو لفيلم عداءو  المسافات  الطويلة، في حين  عادت  جائزة التفرد لفيلم  مرسيدس  للمخرجة  اللبنانية هادي  زكاك،  وحصل فيلم  الملجأ للمخرج السويسري  المزداد  بمدينة  طنجة  على الجائزة  الكبرى.

أما  مصطفى  الخلفي  وزير  الاتصال  الناطق  الرسمي باسم  الحكومة،فطالب  الخلفي  بإعادة  الاعتبار للفيلم  الوثائقي بالمغرب،  بسبب  وجود  خمسة  مهرجانات تعنى  بالفيلم  الوثائقي نظرا  للتنوع  الثقافي والفني للبلاد،  مما  فرض  زيادة  خمسة  عشرة مليون  درهم كدعم  مخصص لمثل  هذا النوع  من  المهرجانات،  على أساس  أن  يكون  المهرجان الوطني للفيلم  الوثائقي في  السنة المقبلة  بمناسبة  الذكر  الأربعين  للمسيرة  الخضراء،   فرصة  للارتقاء بجودة  الفيلم  الوثائقي.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.