تارجيست تخرج في مسيرة شعبية يوم 17 مارس وتدعو كل مواقع الحراك بالريف الى المشاركة

صورة لشكل احتجاجي في تارجيست من الارشيف

أعلنت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بمدينة ترجيست والنواحي عن تنظيم مسيرة احتجاجية شعبية مساء يوم الجمعة 17 مارس 2017 انطلاقا من ساحة الريف بترجيست، مع دعوتها كل مواقع الصمود والنضال بالإقليم (الحسيمة، بني بوعياش، إمزورن، بوكيدارن، تماسينت…) إلى المشاركة في المسيرة الشعبية ليوم 17 مارس 2017 بترجيست تجسيدا للتضامن واستشرافا لآفاق النضال الوحدوي المشترك.

وستتم التعبئة لهذه المسيرة الشعبية بالجماعات والمداشر المجاورة لمدينة تارجيست، وانفتاحها” على الحركات الاحتجاجية التي عرفتها جماعات زرقت وبني عمارت وبني جميل وإساكن بنواحي ترجيست لتكون مسيرة 17 مارس مسيرة حاشدة تضم كل مقهوري وضحايا سياسات التهميش والإقصاء بترجيست وكل نواحيها” حسب البيان الصادر عن لجنة الحراك المجتمعة يوم الإثنين 27 فبراير 2017 تدارست من خلاله الآفاق النضالية الممكنة.

وحذر البيان “المسؤولين من مغبة الاستمرار في سياسة الحصار والتهميش الممنهجين اللذين تعيشهما ترجيست ونواحيها على كافة المستويات، وأكدت على ضرورة تنفيذ الالتزامات المتعلقة بقضية الزيادات الصاروخية في فواتير الماء والكهرباء، وعلى فتح حوار إقليمي على أرضية الملف المطلبي الذي تقدمت به اللجنة المؤقتة”.

واستنكر البيان “استمرار تملص الإدارة المحلية للمكتب الوطني للكهرباء من أجرأة كل الالتزامات و استمرار إغراقها للساكنة بفواتير خيالية”، وتحميلها “مسؤولية الاحتقان الشعبي المتزايد جراء الارتفاع الصاروخي لفواتير الكهرباء”.

وجددت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست “مطالبتها المسؤولين الإقليميين بفتح حوار جاد ومسؤول على أرضية الملف المطلبي للحراك الشعبي بترجيست والنواحي يفضي إلى الاستجابة للمطالب الاجتماعية والاقتصادية المشروعة لساكنة ترجيست والنواحي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.