تأجيل محاكمة “البيدوفيل” الإنجليزي بتطوان في أولى جلساته الإستئنافية

قررت محكمة الإستئناف بتطوان تأجيل أولى جلساتها لمحاكمة الإنجليزي روبرت إدوارودبيل المتهم بالتغرير بثلاث قاصرات ومحاولة اختطافهن  إلى غاية 24 يناير المقبل، المتهم أدانته المحكمة الإبتدائية  في منتصف أبريل الماضي بـ 20 سنة سجنا نافذا  بعد تأجيل القضية أكثر من مرة .

وتعود وقائع هذه الحادثة الى منتصف يونيو الماضي عندما اعتقل سكان منطقة كويلما في تطوان بريطانيا حاول اختطاف قاصر لا يتعدى عمرها ست سنوات كانت تلعب أمام منزلها. وبعد تحقيق الشرطة معه تبين أنه مجرم ملاحق دوليا بسبب جرائم الاعتداء جنسيا على قاصرين في كل من بريطانيا واسبانيا التي هرب منها خلال شهر نوفمبر الماضي نحو المغرب.

 وجاء الى اسبانيا من بريطانيا بعدما قضى عقوبتين متتاليتين بسبب ارتكاب جرائم جنسية ضد الأطفال. ويوجد في سجل المجرمين البريطانيين منذ سنة 2003، حيث تم اعتقاله سنة 2007 بتهمة محاولة اختطاف قاصر في هولويل والحكم عليه بست سنوات سجنا، كما أدين لاحقا بتهمة خرق المراقبة المفروضة عليه والحصول على صور جنسية لأطفال.

وسبق للسلطات المغربية أن أعلنت وقتها فتح تحقيق في كيفية دخول هذا المجرم البريطاني الى المغرب، ولكنها لم تقدم معطيات حتى الان. وكان نشطاء المجتمع المدني في تطوان يعتقدون أن انفجار قضية العفو الملكي على دنييل غالفان مغتصب الأطفال ستجعل الدولة المغربية تبادر الى تقديم معطيات وتحديد الجهة المسؤولة عن السماح لهذا المجرم البريطاني بالدخول الى المغرب والإقامة فيه بدون مراقبة.

الصورة: “البيدوفيل” الإنجليزي روبرت إدوارد بيل في قبضة الأمن

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.